سعد: نرفض مشروع الجدار

23 نوفمبر, 2016 - 1:34 مساءً
سعد: نرفض مشروع الجدار

عبر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد عن الرفض التام لمشروع بناء جدار حول مخيم عين الحلوة، داعيا السلطات اللبنانية إلى وقف العمل في هذا المشروع بالنظر إلى أضراره البالغة ونتائجه السلبية الخطيرة، متسائلاً عن هوية الجهات التي تقف وراء قرار بناء الجدار محلياً ولبنانياً وخارجياً.

واستنكر في بيان، اتخاذ مثل هذا القرار الخطير من دون التشاور مع القوى والفعاليات الوطنية في صيدا، مطالبا “العهد الجديد بفتح صفحة جديدة على صعيد العلاقات اللبنانية الفلسطينية تنطلق من الموقف الموحد ضد اسرائيل واحتلاله لأرض فلسطين وأطماعه في لبنان، وترتكز على مقاومة مشاريع التوطنين والتهجير”.

وأشار الى “ان بناء جدار حول مخيم عين الحلوة يحول هذا المخيم الذي يقيم فيه ما يقرب مائة ألف انسان من الأشقاء الفلسطينيين إنما يشبه سجن كبير”، مشددا على انه أمر مرفوض انسانياً وقومياً واجتماعياً، ويشكل إساءة كبرى للعلاقة بين اللبنانيين والفلسطينيين”، معتبرا ان مشروع الجدار قد بدأ استخدامه كمادة دعائية من قبل الأطراف المعادية بهدف الإساءة للبنان وجيشه ومقاومته.

ووجه تحية تقدير للجيش اللبناني وسائر القوى الأمنية التي تقدم أغلى التضحيات من التصدي لجرائم الجماعات الإرهابية، بل وتقوم بعمليات استباقية بطولية لمنع وقوع مثل هذه الجرائم سواء في صيدا وعين الحلوة أم في سائر انحاء لبنان.

وأكد أهمية العلاقة القائمة بين القوى العسكرية والأمنية من جهة وبين الفصائل والهيئات الشعبية داخل مخيم عين الحلوة من جهة أخرى، من أجل حفظ أمن المخيم والجوار، مؤكدا أهمية ان لا تؤدي الاجراءات الأمنية إلى عرقلة سير الحياة اليومية أو الإساءة إلى التكامل بين المخيم وجواره، بما يلحق الضرر البالغ بمصالح المواطنين.

23 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل