ترجمان: قرار البرلمان الأوروبي ضد وسائل الإعلام الروسية إجراء تعسفي وانتهاك صارخ لحرية الإعلام

24 نوفمبر, 2016 - 9:59 مساءً المصدر: سانا
ترجمان: قرار البرلمان الأوروبي ضد وسائل الإعلام الروسية إجراء تعسفي وانتهاك صارخ لحرية الإعلام

أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان اليوم أن قرار البرلمان الاوروبي الموجه ضد وسائل الاعلام الخارجية وخاصة الروسية إجراء تعسفي وانتهاك صارخ للقوانين الاعلامية وحرية العمل الإعلامي.

وكان البرلمان الأوروبي وفي إطار الحملة العدائية التضليلية التي اطلقتها الولايات المتحدة وبعض الدول الاوروبية ضد روسيا اعتمد أمس قرارا لا يعتبر ملزما يحمل طابع توصية حول ما سماه “مواجهة وسائل الاعلام الروسية”.

وقال ترجمان لوكالة سبوتنيك: إن “هذا الإجراء يعد استمرارا للنهج القمعي وسياسة كم الأفواه لكل الأصوات الحرة والمؤءسسات الإعلامية التي تنشر الحقيقة وتوفر مساحة حرة للتعبير بمهنية عالية واليوم سقطت ورقة التوت عن هذه الدول الغربية المتشدقة باسم الديمقراطية الكاذبة”.

وأعرب ترجمان عن تضامنه وتضامن المؤسسات الاعلامية السورية مع وكالة “سبوتنيك” وقناة “روسيا اليوم” وقال: “نحن اليوم في وزارة الإعلام نؤكد تضامننا مع سبوتنيك وروسيا اليوم وكما قلنا سابقا (هنا القاهرة من دمشق) إبان العدوان الثلاثي على مصر ووقف بث إذاعة القاهرة فإننا نقول اليوم (هنا وكالة سبوتنيك من دمشق وهنا روسيا اليوم من دمشق) .. إنهم شركاء حقيقيون في قول الكلمة الصادقة ونقل الصورة الحقيقية”.

وأضاف ترجمان: إن “جميع العاملين في سبوتنيك وروسيا اليوم ابطال حقيقيون” معتبرا أن قرار البرلمان الاوروبي ضد وسائل الاعلام الروسية يمثل وسام شرف إعلامي يوضع على صدر كل العاملين فيها.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أمس أن قرار البرلمان الاوروبى دليل على سقوط سياسي في فهم الديمقراطية بالمجتمعات الغربية فيما اعتبرت الخارجية الروسية أن القرار يمثل “تمييزا بحق الصحافة الروسية وانتهاكا للقانون الدولي” كما وصفته وكالة سبوتنيك وقناة روسيا اليوم بأنه انتهاك مباشر لحرية وسائل الاعلام وحقوق الانسان.

المصدر: سانا
24 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل