فتفت للسفير الأسترالي: الضنية لم تنس ما تعرضت له من إشاعات مغرضة وإفتراءات بأنها منطقة الارهاب

24 نوفمبر, 2016 - 10:38 مساءً المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
فتفت للسفير الأسترالي: الضنية لم تنس ما تعرضت له من إشاعات مغرضة وإفتراءات بأنها منطقة الارهاب

أقامت بلدية ايزال في الضنية غداءاً تكريمياً للسفير الأسترالي غلين مايلز في فندق ومطعم “قصر الأمراء” ببلدة سير، حضره نواب قضاء المنية الضنية: أحمد فتفت، قاسم عبد العزيز وكاظم الخير، محافظ لبنان الشمالي رمزي نهرا، منسق عام تيار المستقبل في الضنية هيثم الصمد، قائمقام المنية الضنية رولا البايع، وحشد من رؤساء المجالس البلدية والاختيارية، إضافة الى فاعليات المنطقة.

وفي المناسبة، ألقى فتفت كلمة قال فيها: “حملت سعادة السفير الأسترالي رسالة إلى الحكومة الاسترالية على أثر بعض التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة، والتي تعتبر مهينة لنا وللمسلمين في استراليا، فالمنية والضنية أرسلت عشرات الآلاف من أبنائها إلى استراليا الذين يعتبرون مواطنين صالحين في الدولة الاسترالية، ويقومون بدور إيجابي، ولمست محبتهم الكبيرة واندافعهم خلال زياراتي الأربعة لأستراليا”.

واستغرب فتفت بعض المواقف المتطرفة التي صدرت عن وزراء استراليين، وقال: “إن صدور بعض التصرفات من الجيل الثالث في أستراليا لا يتحمل وزرها أهلنا، ولا الدين الاسلامي، فهؤلاء نشأوا وتربوا على الثقافة الاسترالية، وهذه مسؤولية النظام التعليمي والاقتصادي والاجتماعي، الذي لم يدرك كيفية التعاطي معهم بإيجابية”.

وأضاف: “سعادة السفير، نرحب بكم في منطقة الضنية التي تعتبر منطقة العيش الواحد. وفي هذا السياق، أؤيد الأب جورج داوود، عندما ينتقد كلمة العيش المشترك، فنحن لم نعتد يوماً إلا على العيش الواحد، وليس التعايش أو العيش المشترك، فهذه هي الثقافة التي تلقيناها منذ الصغر من أهلنا، ونحن من منطقة تعتبر ملتزمة دينياً، ولكن إلتزامنا هذا لم يؤثر يوماً على انفتاحنا على بقية الديانات والثقافات”.

ووجه فتفت رسالة إلى اللبنانين جميعاً، والمسلمين خصوصاً في أستراليا قائلاً: “إننا معهم، وندين ما يتعرضون له وما يواجهونه”.

وتابع فتفت: “نأمل من السلطات الاسترالية أن تدرك أن بهذه السياسة التي صدرت عن بعض الوزراء، إنما تزيد الارهاب على المستويين المتوسط والبعيد، ولا تحارب لا الارهاب ولا التطرف”.

وأشار إلى أن “الضنية لم تنس ما تعرضت له من إشاعات مغرضة وإفتراءات بأنها منطقة الارهاب، والتي سرعان ما تبددت، والذين تعاملوا مع أهل المنطقة يدركون تماماً عدم صحة تلك الاشاعات من خلال الانفتاح والتعاون”، مضيفاً أن “استراليا قدمت الكثير الى لبنان واللبنانيين، ولن نقبل بأن يكون هناك اي تطرف سياسي فيها، خصوصاً أن العلاقة بين البلدين نسجت على أسس متينة، والعلاقات مستمرة على هذا النحو بكل انفتاح، وهذا يعود الى دور اللبنانيين منذ ما يقارب المئة سنة، فأصبحنا نجد منهم النائب والوزير والمثقف والتربوي والتاجر والطيار وغيره من المجالات المهمة، إن الارهاب ليس من جهة واحدة وواجبنا وإياكم دحره ورفض كل أشكاله”.

وختم فتفت: “نفتخر اليوم بهذه الزيارة التي تعتبر أفضل رد على ما قيل في استراليا من تطرف ومن إعلام سيئ، فشكراً سعادة السفير لزيارتكم الضنية، التي تفتخر بكم وتفتخر بتعاونكم”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
24 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل