الروس يكشفون تفاصيل عن استخدام الكيميائي بحلب

25 نوفمبر, 2016 - 1:20 مساءً
الروس يكشفون تفاصيل عن استخدام الكيميائي بحلب

كشف خبراء روس من قوات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية الروسية عن تفاصيل تتعلق بإحدى الهجمات الكيميائية التي وثقوها في حلب بسوريا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن نشر مجموعة من الخبراء الروس في حلب، في أعقاب تعرض القوات الحكومية لسلسلة هجمات كيميائية من قبل المعارضة المسلحة.

ولفتت وكالة “نوفوستي” الروسية الى ان الخبراء عثروا في الموقع الذي استهدفته إحدى الهجمات الكيميائية في قرية معراتة أم حوش بريف حلب في أيلول الماضي، على قذيفة سقطت قرب ثكنات عسكرية ولم تنفجر، وكانت تحتوي على غاز الخردل.
ويدور الحديث عن قذيفة عيارها 240 ملم كانت تحتوي على مائدة سائلة زيتية سوداء، اذ قام الخبراء بتحليل المادة بواسطة أجهزة محمولة، وأثبتوا وجود مادة الخردل السامة في قوام هذا السائل.

كما تم نقل القذيفة إلى قاعدة حميميم في ريف اللاذقية، حيث المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة، لمواصلة تحليل المادة السامة.

وكان الهجوم على أحياء سكنية في معراتة أم حوش ادى الى إصابة 40 شخصا. وقد وصفت إحدى النساء اللواتي أصبن بالهجوم ملابساته، وأعراض التسمم بالمادة التي كانت داخل القذائف. وهي نفس الأعراض التي يتسبب فيها غاز الخردل.

وفي وقت سابق، زار الخبراء الروس عددا من المواقع التي تعرضت لهجمات كيميائية، حيث تم الكشف عن بقايا قذائف عليها آثار للكلور والفوسفور الأبيض.

25 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل