بروكسل تتهم أوباما بارتكب خطأ فادح

27 نوفمبر, 2016 - 9:45 صباحًا المصدر: نوفوستي
بروكسل تتهم أوباما بارتكب خطأ فادح

اعتبر جان كلود يونكير رئيس المفوضية الأوروبية أنه من المستحيل تحقيق الأمن في أوروبا بمعزل عن روسيا مشددا على ضرورة مخاطبتها بندية والتعرف عليها أكثر.

وفي حديث له، قال: “الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ارتكب خطأ فادحا حينما اعتبر روسيا دولة إقليمية. أفضل من جهتي إبرام اتفاق فوق العادة معها، إذ لا يمكن بمعزل عنها ضمان الأمن في أوروبا، رغم أنني لا ألمس حتى الآن أي مسوغ يحملنا على رفع العقوبات عنها”.

وأضاف أن روسيا تتربع على أراض تصل إلى ثلاثة أضعاف المساحة التي تشغلها أوروبا الأمر الذي يحتم التعامل معها “كاتحاد كبير وأمة تعتد بكبريائها” ومخاطبتها بندية، وأن على الاتحاد الأوروبي معرفة الكثير عن “حجم” روسيا نظرا لضحالة ما يعرفه الاتحاد عنها حتى الآن.

يذكر أن انضمام القرم إلى روسيا صيف 2014، أدى إلى توتر العلاقات بين موسكو والغرب، حيث فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدد من البلدان الغربية الموالية لهما، جملة من العقوبات الاقتصادية على روسيا، التي ردت بدورها بعقوبات جوابية تمثلت في حظر استيراد المنتجات الزراعية وقائمة عريضة من السلع الاستهلاكية من الاتحاد الأوروبي والدول التي انضمت إلى العقوبات ضدها.

العقوبات الغربية ضد روسيا لم تقتصر على الاقتصاد والتبادلات، بل شملت شخصيات سياسية وعامة روسية وعددا من كبار المسؤولين الروس الذين أيدوا انضمام جمهورية القرم إلى روسيا، وساهموا في تنظيم استفتاء بهذا الخصوص.

يشار إلى أن المفوضية الأوروبية ومقرها بروكسل، هي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي ومسؤولة عن اقتراح القوانين والتشريعات وتطبيق القرارات والمعاهدات التي يصادق عليها الاتحاد، فضلا عن الإدارة اليومية لشؤونه.
يدير المفوضية 28 عضوا مفوضا يمثلون الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ويدافعون عن مصالح الاتحاد لا عن مصالح بلدانهم الوطنية.

ويتم تعيين رئيس المفوضية من قبل المجلس الأوروبي بعد موافقة البرلمان الأوروبي، شريطة إجماع رؤساء حكومات البلدان الأعضاء على شخصه عشية التصويت على اختياره في المجلس الأوروبي.

المصدر: نوفوستي
27 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل