قاووق ينوه بعملية الجيش في عرسال

27 نوفمبر, 2016 - 3:56 مساءً المصدر: وكالات

نوه نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق ب “العملية النوعية للجيش اللبناني ضد داعش في جرود عرسال ولا سيما أن هذه العملية تشكل إنجازا وطنيا يضاف إلى السجل الذهبي للجيش الوطني، وبالتالي كلما اقترب الخطر على لبنان، وجدنا أنه يحمى ويصان بتضحيات الجيش والمقاومة، حتى بات اليوم بفضل هذه التضحيات هو البلد الأكثر أمانا في المنطقة أمام الخطر التكفيري، وهذا مفخرة للبنان”.

وشدد خلال احتفال تكريمي أقامه “حزب الله” لل”شهيد محمد رضا شلهوب” في حسينية بلدة المالكية الجنوبية على أن “الذين يؤتمنون على البلاد والعباد، هم الذين يستكملون مواجهة الخطر والاحتلال التكفيري، ولذلك فكل من لم يجد نفسه في هذه المعركة، فعليه أن يتهم نفسه، أما المقاومة والجيش فهما في موقع واحد للدفاع عن لبنان في مواجهة الخطر التكفيري. لا يمكننا أن ندعي الحياد في المعركة أو أن نتجاهل الخطر التكفيري ما دامت “داعش” و”النصرة” تحتلان أرضنا في جرود عرسال وجرود رأس بعلبك، وعليه فإن المخلص لوطنه لا يستطيع أن يتجاهل احتلال “داعش” و”النصرة” لأرضنا، كما أن الصديق للبنان لا يستطيع أن يدعي الصداقة له وهو يسلح علنا “جبهة النصرة” التي تحتل أرضنا وخطفت وقتلت عناصر وضباط الجيش اللبناني، فأي صداقة للبنان يدعيها النظام السعودي وهو بات اليوم يسلح علنا “جبهة النصرة” التي أرسلت السيارات المفخخة إلى البقاع والضاحية، ويصر على دعم وتشغيل العصابات التكفيرية في سوريا”.

وقال: “أي تقهقر وهزيمة للمشروع التكفيري في المنطقة إنما يخدم نصرة فلسطين، وانتصار العراق على “داعش” في الموصل وتلعفر يخدم مشروع المقاومة في المنطقة، والأمن القومي في لبنان، لأن أي تمدد ل”داعش” من الموصل باتجاه سوريا ولبنان، فإنه يشكل خطرا استراتيجيا حقيقيا على جميع اللبنانيين ولا سيما أن داعش لن توفر أحدا والمعركة واحدة بأهدافها ونتائجها وتعني الجميع من دون استثناء ولا يمكن تجزئتها”.

المصدر: وكالات
27 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل