20 ألف دولار لـ”أبو طاقية” مقابل تأمين لقاء عائلة بابنها المخطوف

28 نوفمبر, 2016 - 12:46 مساءً المصدر: السفير
20 ألف دولار لـ”أبو طاقية” مقابل تأمين لقاء عائلة بابنها المخطوف

أقر الأمير الشرعيّ لـ”النّصرة” في عرسال محمد يحيى في افادته امام المحكمة العسكرية خلال توقيفه، مع العلم انه كان واحداً ممن سلّمتهم الدّولة اللبنانيّة إلى “النّصرة” في إطار تسوية إطلاق سراح العسكريين، بالكثير من الامور.

ومن أهمّ الاعترافات التي أقرّ بها يحيى، بحسب صحيفة “السفير” أن عائلة العسكريّ الذي كان مخطوفاً (جورج خوري) قد أعطت الشيخ مصطفى الحجيري الملقب بـ”أبو طاقية” 20 ألف دولار أميركي مقابل لقاء إبنها، في ما نفى “أبو طاقية” الأمر أمام يحيى الذي عرض بدوره الأمر على أمير “النصرة” في القلمون أبو مالك التلّي، ولكنّ الأخير قال: “ممنوع زيارة أي مخطوف”.

والأبرز أنّ التلي طلب منه أن يشيع خبر تعرّض العسكريين للقصف بالصواريخ وإصابة عدد منهم من دون تحديد أسماء، وذلك بهدف قيام أهالي العسكريين المخطوفين بممارسة الضغط على الحكومة اللبنانية!

كما روى يحي بعد العام 2013 وعندما شعر أمير “النصرة” في القلمون ابو مالك التلّي أنّ “النصرة” صارت قويّة من الناحية البشريّة واللوجستيّة، بدأ بالتحضيرات لإعادة الهيكلة على مستوى القيادات في القلمون. لذلك، عيّن التلّي “أبو مسلم التّونسي” نائباً له، وشكّل لجنة شورى شرعيّة برئاسته وعضويّة “التونسي” والأمير الشرعيّ السعوديّ أبو معاذ الجزراوي (قُتل لاحقاً)، والأمير الشرعي الثاني “أبو عمر الأردني”.

وبقرار من “لجنة الشورى”، تمّ تعيين يحيى مسؤولاً عن أمور الدّعوى والتّجنيد، وخصوصاً الانتقال بين مقار “الجيش السوريّ الحرّ” والفصائل المسلّحة الأخرى لحثّهم على الالتحاق بـ “النّصرة”.

المصدر: السفير
28 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل