الامم المتحدة كالمسلحين قلقة من نزوح الاهالي في حلب الشرقية

29 نوفمبر, 2016 - 12:07 مساءً المصدر: وكالات
الامم المتحدة كالمسلحين قلقة من نزوح الاهالي في حلب الشرقية

أعلنت الأمم المتحدة عن نزوح ما يصل إلى 16 ألفا في حلب بعد الهجوم الأخير على معاقل المعارضة شرقي المدينة، الأمم المتحدة لم تتحدث عن حالات النزوح بسبب بطش المعارضة ولم تذكر كيف كان النزوح هرباً من تلك الميليشيات وانما كعادتها القت اللوم على سورية وروسية.

منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفين أوبراين، لفت نظره عدم وجود مستشفيات عاملة فيما لم يعلق على عشرات الفيديوهات المنتشرة والتي تظهر تعرض الهاربين لنيران المسلحين في حلب حيث قال اوبراين “المنطقة لم يبق فيها مستشفيات عاملة، والمواد الغذائية كانت على وشك النفاد، ومن المحتمل أن يرحل آلاف الناس من بيوتهم في حال استمر القتال في الأيام المقبلة”.

وكانت الأمم المتحدة قد وجهت الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني نداء عاجلا إلى أطراف الصراع في سوريا لوقف القصف في شرق المدينة، والسماح بعبور المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن أحياء حلب الشرقية لم تتلق مساعدات منذ أوائل يوليو/تموز، مشيرا إلى نفاد الحصص الغذائية ومخزونات وكالات الإغاثة الأخرى.

كما عبر دوجاريك عن قلق الأمم المتحدة البالغ حيال مصير نحو 275 ألفا من المدنيين في شرق حلب يعيشون في ظروف وصفها بالمروعة.

المصدر: وكالات
29 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل