مصالحة في دمشق وتكثيف عسكري في حلب.. وأيضا؟

30 نوفمبر, 2016 - 11:30 صباحًا المصدر: رصد الحدث نيوز
مصالحة في دمشق وتكثيف عسكري في حلب.. وأيضا؟

كثف الجيش السوري استهدافه لمراكز المسلحين في حي الشيخ سعيد جنوب مدينة حلب والحلوانية وطريق الباب والشعار شرقها، في الوقت الذي استهدفت الميليشيات المسلحة احياء الفرقان وحلب الجديدة بالقذائف الصاروخية ماأدى لسقوط شهداء واصابة مدنيين أخرين.

وفي دمشق وريفها عقد اتفاق مصالحة بين لجان من مدينة التل بريف دمشق مع الحكومة السورية، يقضي بخضوع المسلحين في المدينة للحل السلمي وتسليم سلاحهم الثقيل والخروج بالسلاح الفردي باتجاه مدينة إدلب، وتسوية أوضاع من يريد البقاء،وذلك بعدما طالب أهالي المدينة المجموعات المسلحة بالقبول أو سيتم استكمال العملية العسكرية لتأمين مدينة التل من المجموعات الارهابية التي تعتدي على المدنيين والمناطق المحيطة.

كما انتهى التجهيز لخروج الدفعه الثانية و الأخيرة من مسلحي منطقة خان الشيح و عوائلهم الى ادلب.

وبالحديث عن ادلب قُتل أحد المسلحين من مدينة جسر الشغور برصاص قوات حرس الحدود التركي أثناء محاولته العبور إلى داخل الأراضي التركية من ريف إدلب الغربي، وفي ادلب ايضا قام مسلحون مجهولون بمهاجمة منظمة طبّية تابعة للمجموعات المسلحة في قرية “الشيخ مصطفى” في ريف إدلب الجنوبي، ونهبوا كل المعدات والمستلزمات الطبية وسيارات الإسعاف كما قيدوا العاملين فيها ولاذوا بالفرار.

الى ذلك ذكر المرصد المعارض أن الجيش السوري سيطر على تل العين على الطريق بين الدلي والفقيع في ريف درعا الشمالي .

وعلى صعيد آخر افادت مواقع كردية بان “قوات سوريا الديمقراطية” احبطت هجوماً لفصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا باتجاه قرى “أولاشا وجب الدم وسنجار” غرب مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، واوقعت قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

 

المصدر: رصد الحدث نيوز
30 نوفمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل