تهميش فرنجية أبعد بكثير من حقيبة وزارية

1 ديسمبر, 2016 - 8:11 صباحًا المصدر: الشرق الاوسط
تهميش فرنجية أبعد بكثير من حقيبة وزارية

أعرب عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب أيوب حميد، عن اعتقاده بأن “الملف الحكومي سهل لدرجة كبيرة، وفي نفس الوقت صعب لدرجة كبيرة”.

وأوضح في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن رئيس المجلس النيابي نبيه بري “أخذ على عاتقه تذليل كل العقبات، عندما يعلن التيار الوطني الحرّ إعطاء حقيبة التربية إلى تيار “المردة”، ونحن مستعدون لمقايضة رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية على حقيبة الأشغال العامة”.

وقال: “بات واضحًا أن التيار الحر ملتزم فقط بحقائب القوات اللبنانية، ويحاولون رمي المشكلة على الغير، ونحن حريصون على ولادة الحكومة أمس قبل اليوم، واليوم قبل الغد”.

ولفت الى انه لا شكّ بأن تخلي التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية عن حقيبة التربية وإعطائها لفرنجية يحل المشكلة، ونحن مستعدون للمساعدة حتى على حسابنا لتسهيل مهمة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، معتبرًا أن “تهميش دور فرنجية مرتبط بمناخات معينة، وله خلفيات واضحة أبعد بكثير من حقيبة وزارية”.

وعطفا على مقولة بري بأن يبقى القديم على قدمه في الحكومة من أجل التسهيل، بينما يطلب من التيار الوطني الحر التخلي عن حقيبة التربية، ذكّر حميّد بأن “القوات اللبنانية لم تكن موجودة في حكومة تصريف الأعمال”. وسأل: “هل يعني القديم على قدمه، أن تبقى القوات خارج الحكومة؟ ولماذا تصرّ القوات على نيل حقائب أكثر من حجمها النيابي؟”.

المصدر: الشرق الاوسط
1 ديسمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل