جهود لتأهيل المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري بريف دمشق

1 ديسمبر, 2016 - 2:11 مساءً المصدر: سانا
جهود لتأهيل المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري بريف دمشق

 

أكد محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم أن هناك خطة شاملة لصيانة الطرق وإعادة تأهيل بعضها خلال العام القادم لافتا إلى أنه سيتم عقد جلستين أسبوعيا للجنة الإقليمية للإسراع في إنجاز المخططات التنظيمية وتوسعتها في مختلف مناطق المحافظة وسيلحظ فيها إقامة مركز ثقافي في جرمانا.

ولفت المحافظ إلى الجهود التي تتخذها الجهات المعنية والمديريات لإعادة تأهيل المناطق التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها تمهيدا لعودة الأهالي للتخفيف من الأعباء التي تتحملها الدولة مؤكدا أن العديد من المزارعين عادوا إلى أراضيهم في هذه المناطق.

وبشأن اعادة المهجرين إلى مناطقهم قال ابراهيم: “عندما يطلب منا الدخول إلى أي منطقة نوجه فورا إلى تأمين مختلف الخدمات لها وتأهيل البنى التحتية” مشيرا إلى أن عمليات المصالحة المحلية بريف دمشق تجري بوتيرة جيدة على أرض الواقع.

إلى ذلك أوضح رئيس مجلس المحافظة صالح بكرو أنه تم رصد نحو مليار ليرة من قبل اللجنة العليا للإغاثة من أجل المباشرة في أعمال تأهيل البنى التحتية وتأمين مختلف الخدمات من شبكات صرف صحي وكهرباء ومياه وهاتف وغيرها لمنطقتي داريا والمعضمية.

بدوره أكد مدير الاقتصاد والتجارة الخارجية في محافظة ريف دمشق عبد الرحمن حسين أن الآلية الجديدة التي أعلنت عنها الوزارة مؤخرا تسمح باستيراد مختلف مستلزمات القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتشمل مواد علفية وأسمدة شرط أن يقوم المستورد بتقديم 15 بالمئة من مستورداته للمؤسسة العامة للأعلاف والدواجن بسعر التكلفة.

من جهته بين مدير الصحة في ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس أن المديرية تعاني من نقص في الأطباء وموضوع “فصل مشفى يبرود عن هيئة مشافي القلمون يحتاج إلى مرسوم” لافتا إلى أنه سيتم العمل لتلافي النقص الحاصل في المشافي.

المصدر: سانا
1 ديسمبر, 2016

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل