وزير الخارجية الإيراني يحذر أمريكا من اختيار منطق التصادم معها

4 نوفمبر, 2011 - 6:44 مساءً
وزير الخارجية الإيراني يحذر أمريكا من اختيار منطق التصادم معها

الحدث نيوز | الاخبار الدولية : حذر وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي الولايات المتحدة من مغبة وضع نفسها على “مسار تصادمي” مع بلاده، وأكد في مؤتمر صحفي يوم 3 تشرين الثاني في مدينة بنغازي الليبية أن إيران “مستعدة لمواجهة الاسوأ”.
وأعرب الوزير الإيراني عن أسفه لأن “الولايات المتحدة فقدت الحكمة والتعقل في التعامل مع القضايا الدولية وأصبحت تعتمد على القوة فقط”.
وأضاف أن الأميركيين “فقدوا المنطق. نحن مستعدون للأسوأ لكننا نامل في أن يفكروا مرتين قبل أن يضعوا أنفسهم على مسار تصادمي مع إيران”.
وتزايدت التكهنات مؤخرا بعد نشر تقارير إعلامية عن نية إسرائيل ضرب المنشات النووية الإيرانية التي تلقى تأييد البعض ومعارضة آخرين في الحكومة الإسرائيلية.
وذكرت صحيفة “هارتس” الاسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع إيهود باراك ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان يؤيدون “الخيار العسكري” بينما يرى وزراء اخرون ومسؤولو الدفاع انه يجب فرض مزيد من العقوبات الاقتصادية الدولية للضغط على طهران.
وأكدت واشنطن أمس الاربعاء أنها لا تزال ملتزمة بالحل الدبلوماسي للازمة النووية مع إيران مع تصاعد الحديث في إيران عن مساع سياسية لشن ضربة استباقية ضد ايران.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني “لا نزال نركز على القناة الدبلوماسية هنا وعلى المسار الدبلوماسي في التعامل مع ايران”.
وقال صالحي في مؤتمر صحافي مشترك رداً على سؤال حول الضربات العسكرية التي شنها حلف الأطلسي لدعم الثوار الليبيين، إن “الحلف الاطلسي لم يأت للمساعدة دون سبب …لقد ارتكبوا أخطاء. وكان الرئيس الإيراني محمود أحمد نجاد قد انتقد تلك الأخطاء.
وبشأن مصير موسى الصدر الزعيم الشيعي اللبناني المولود في إيران، والذي اختفى اثناء زيارة لليبيا في العام 1978 قال عبد الجليل أن إحدى أولويات الحكومة الجديدة هي التحقيق في ما فعله القذافي للشعب الليبي والناس من مختلف البلدان.
وأكد أنه عند انتهاء التحقيق، فإن ليبيا ستقدم التفاصيل للحكومتين الإيرانية واللبنانية.

4 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل