أكثر من مائة مصاب في اشتباكات بين الشرطة المصرية ونشطاء بميدان التحرير

19 نوفمبر, 2011 - 9:29 مساءً
أكثر من مائة مصاب في اشتباكات بين الشرطة المصرية ونشطاء بميدان التحرير

الحدث نيوز | القاهرة 

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن أكثر من 100 ناشط ومجند أصيبوا في المواجهات بين الشرطة ومئات النشطاء في ميدان التحرير السبت، بعد أن حاولت الشرطة فض اعتصام بدأه نشطاء الليلة الماضية في الميدان.

قالت وزارة الداخلية المصرية وشهود عيان إن أكثر من 100 ناشط ومجند أصيبوا في اشتباكات بين الشرطة ومئات من النشطاء في ميدان التحرير بوسط القاهرة السبت (19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2011). وسيطرت الشرطة على الميدان بعد ساعات من اشتباكات كر وفر وانقسم النشطاء إلى مجموعات وقفت في الشوارع والميادين القريبة، وتعرضت لهجمات متواصلة بقنابل الغاز المسيل للدموع، حسب شهود عيان.

كما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر طبي من خدمات الإسعاف المتواجدة في ميدان التحرير قوله إن عدد المصابين الذين تلقوا العلاج حتى الآن تجاوز 400 شخص، في حين أعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد المصابين بلغ 81 مصاباً. وفي سياق متصل أفادت الوكالة بأن قوات الشرطة أغلقت كوبري قصر النيل تماماً، وأن أشخاصاً مندسين بين المتظاهرين يحملون أسلحة بيضاء، هاجموا قوات الأمن بزجاجات مولوتوف وبالحجارة وسط الميدان، وأن قوات الأمن تحاول الآن إعادتهم إلى ميدان عبد المنعم رياض.

ونقلت وكالة رويترز عن الشهود قولهم إن مجموعات النشطاء رددت هتافات مناوئة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يدير شؤون البلاد، ورئيسه المشير محمد حسين طنطاوي.

وقال الطبيب محمد الهلالي الذي قدم إسعافات أولية لمصابين في الميدان قبل سيطرة الشرطة عليه إن نحو 100 ناشط أصيبوا في الاشتباكات التي تلت محاولة من قبل الشرطة لفض اعتصام بدأه نحو 2000 من النشطاء الليلة الماضية في الميدان. وأبلغ رويترز أنه قدم مساعدة لمصابين بطلقات خرطوش وطلقات مطاطية بالإضافة إلى المصابين باختناقات وحجارة. كما قال ضابط شرطة في الموقع لرويترز إن خمسة من أفراد الشرطة على الأقل أصيبوا بجروح بعد أن رشقهم نشطاء بالحجارة.

تحطيم سيارات الشرطة

من جهتها، قالت وزارة الداخلية في بيان لها إن سبعة من رجال الشرطة أصيبوا أثناء محاولة فض الاعتصام في الصباح وإن الشرطة ألقت القبض على خمسة نشطاء. وقالت وزارة الداخلية في بيانها الذي نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط “قوات الأمن التزمت خلال فض (إخلاء) ميدان التحرير من المعتصمين بأقصى درجات ضبط النفس إزاء محاولات بعض المعتصمين إثارتها والاعتداء عليها بإلقاء الحجارة والقطع الخشبية والزجاجات الفارغة مما أسفر عن إصابة سبعة من رجال الشرطة تم نقلهم إلى المستشفى لتلقى العلاج”. وأضافت قائلة “تم إلقاء القبض على خمسة من مثيري الشغب ويجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.”

وأظهرت لقطات في التلفزيون المصري النار مشتعلة في شاحنة كبيرة في الميدان بعد سيطرة الشرطة عليه. كما أظهرت اللقطات حرائق أخرى صغيرة. وبعد ساعات من محاولة الشرطة فض الاعتصام مستخدمة العصي والهراوات رشقها مئات النشطاء بالحجارة في الميدان وشوارع مؤدية إليه وردت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان النشطاء قد حاولوا التقدم إلى مبنى وزارة الداخلية القريب لمهاجمته بعد محاولة فض اعتصامهم، لكن تشكيلات من قوات الأمن المركزي تقدمت إلى الميدان على أكثر من محور.

19 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل