عون: الحرب مستمرة في سوريا لأن مطالب الإصلاح ليست هي الدوافع الحقيقية للحرب

19 نوفمبر, 2011 - 9:56 مساءً
عون: الحرب مستمرة في سوريا لأن مطالب الإصلاح ليست هي الدوافع الحقيقية للحرب

الحدث نيوز | بيروت

إستقبل رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون، في دارته في الرابية، وفدا أوروبيا كاثوليكيا، يضم صحافيين وشخصيات دينية وإجتماعية، كان قد أمضى أسبوعا في سوريا متنقلا بين حمص وبانياس وحماه، وجرى البحث في الأمور الراهنة على الساحة الداخلية السورية.

وأفاد بيان لمكتب الإعلام والعلاقات العامة في “التيار الوطني الحر”، أن أعضاء الوفد شددوا خلال اللقاء “على ضرورة الرد على الوسائل الإعلام العالمية التي تنقل الأحداث السورية بطريقة مغايرة تماما لحقيقة ما يحصل على أرض الواقع، فاقترح أحدهم إنشاء شبكة تلفزيونية تبث على مدار الساعة حقيقة الأمور لدحض كل الأكاذيب التي تبثها الوسائل الإعلامية وعلى رأسها قناة الجزيرة”.

ورأى أعضاء الوفد أنه في المرحلة الراهنة هناك “حرب إعلامية تحضر لحرب عسكرية، ويجب على الصحافيين أن يلعبوا دورا بارزا فيها”، وأن “هناك أناسا يحملون بطاقة صحافة، ولكنهم يعملون كعملاء ضمن البروباغاندا الإعلامية ويجب إحالتهم إلى المحاكم القضائية بدلا من إعطائهم البطاقات الصحافية”.

ونقل أعضاء الوفد شهادات حية لما رأوه في سوريا، فسرد أحدهم “قصة أحد جنود الجيش السوري الذي رمى بنفسه خلال هجوم مسلح على قنبلة دفاعا عن المدنيين، فخسر قدميه جراء ذلك”.

بدوره قال عون “إن الحرب مستمرة في سوريا، لأن المطالب المعلنة المتعلقة بالإصلاحات، ليست هي الدوافع الحقيقية للحرب

19 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل