ماذا يتناول أفراد الجيش السوري قبل مواجهة الإرهابيين

11 يناير, 2017 - 6:24 مساءً المصدر: وكالات

تختلف حياة الجنود السوريين المتواجدين في المناطق المرتفعة والتي تشهد انخفاضا حادا في درجات الحرارة شتاءً عن غيرهم من حيث التناغم مع الطبيعة.

هم عادة يشربون من الينابيع المجاورة لمكان تواجدهم كما يستخدمون الطهي بالحطب بدلاً عن الغاز، وتعتبر جبال ريف اللاذقية إحدى مناطق توزع الجنود فهي متاخمة للحدود التركية التي تشهد تواجدا كثيفا لجبهة “النصرة”.

وغالباً يفضل الجندي السوري الذي يعيش في الجبال التعامل مع الطبيعة في كافة حاجياته من طعام وشراب ومسكن فعند الذهاب لبعض المواقع التابعة للجيش السوري ترى ذلك في بساطة الحياة وغياب التعقيد في كل تفاصيل الجندي السوري الذي تأقلم مع كافة الظروف وأضحى أكثر اندماجا مع الظروف الصعبة.

ويعتمد الجنود السوريون على أنفسهم في تحضير مختلف أنواع الأطعمة المطبوخة، فهم أصبحوا متقنين لطهي البرغل بحمص والفاصولياء والبطاطا فهي مواد تقدمها لهم لجان الإطعام التابعة للجيش السوري بشكل دائم غير مطهية. وهذا ما جعلهم يتفننون في إعدادها ولا يملون تناولها بل وتعتبر الأشهى بالنسبة للكثير منهم خاصة عندما تعد بنار الحطب داخل “الدست” المعتق وهو الوعاء الكبير الذي اسود من الخارج نتيجة الاستخدام المتكرر للحطب، ليسكب بعد الطهي زيت الزيتون الطازج ويضفي عليها طعم شهي.

 

المصدر: وكالات
11 يناير, 2017

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل