لهذا السبب قصفت “إسرائيل” مطار المزة !

13 يناير, 2017 - 11:54 صباحًا المصدر: رصد
لهذا السبب قصفت “إسرائيل” مطار المزة !

تساءل مدير مركز “الارتكاز” الإعلامي سالم زهران عن الصدفة في تزامن تفجير كفرسوسة مع قصف الطيران “الإسرائيلي” لمطار المزة العسكري، قائلاً “هل هي صدفة أن يتزامن القصف الإسرائيلي مع كل موعد للتفاوض و وقف إطلاق النار؟”.

وفي حديث تلفزيوني ، قال زهران إن “الإسرائيلي يشعر أن حلا ما قادم في سوريا، وهو جزء من الحرب السورية ويريد أن يكون شريك غير مباشر بالمفاوضات السورية” وأن “المجموعات المسلحة وإن كانت ممثلة في المفاوضات السورية ولكنها ليست التي تدير عقلية التفاوض”، مبينا أن ” أستانا سيكون الحوار السوري العسكري الأول وستفتح الخرائط على الطاولات”.

وأضاف أن “سوريا دولة ولا يديرها عقل عشائري ولا تستطيع أن تدير دولة بعقل عشائري إنفعالي وهذا مايفسر طبيعة الرد على الغارات الإسرائيلية مؤكداً أن “سوريا ستزين على ميزان الدول ولن تتصرف بعقل عشائري فردي وأنها لديها حل من اثنين: إما أن تستمر بحربها على الإرهاب، أو أن تقوم بقصف تل أبيب ونذهب إلى المجهول”.

وأشار زهران إلى أنه منذ بداية الحرب على سوريا كان المطلوب من الرئيس السوري بشار الأسد أمرين الأول فك الارتباط مع إيران وحزب الله والثاني التطبيع مع “إسرائيل”، قائلاً “أنا على يقين أن الرئيس الأسد دفع ثمن عدم فتح سفارة إسرائيلية في دمشق ولو فعل لانتهت الحرب مباشرة”.

وأردف قائلاً “ما لم يقم به الرئس الأسد قبل الحرب لن يقوم به بعد أن ينتصر.. الأسد لن يطبع مع إسرائيل ولن يتخلى عن المقاومة”.

وأكد مدير مركز الارتكاز الاعلامي أن سوريا بعد معركة حلب تجاوزت مرحلة التقسيم ، مشددا على أن خطر اقتطاع أرض منها لا يزال موجود.

وفيما يتعلق بالعلاقات التركية السورية كشف زهران عن “وجود حوار غير مباشر بين التركي و السوري و لكن السوريين لا يثقون بالأتراك فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين”.

وفي شأن منفصل، علق زهران على موضوع النسكافيه الإسرائيلي الذي غزا الأسواق اللبنانية، بالقول “إسرائيل التي طردناها من الجنوب غير مسموح أن تدخل من باب المنتجات”.

أما في الشأن اللبناني، كشف زهران أن التفاوض على قانون الانتخاب جرى على مدار الثلاث أسابيع الماضية، مشيرا إلى أن لقاءات ضمت حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر والقوات حصلت بعيدا عن الأضواء ودار النقاش حول قانون انتخابي مختلط.

وعن موضوع التشكيلات القضائية، دعا زهران وزير العدل سليم جريصاتي لتحمل مسؤولياته، مشددا على ضرورة إزاحة القاضي صقر صقر وإخلاء سبيل بهيج أبو حمزة، قائلاً “من المعيب أن يبقى صقر بمكانه .. كيف يبقى بمنصبه بعد أن أطلق من قتل اللبنانيين ببرج البراجنة ؟”.

المصدر: رصد
13 يناير, 2017

اعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل