جعجع:”للأخصام أقول:تذكروا نحن “قوات”..فبالصدر العاري وبالكلمة الحرة مستمرون”…

29 أبريل, 2012 - 12:28 مساءً

أكّد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع ان “قوى 14 آذار هي في مواجهة كبيرة مع الفريق الآخر الذي بانَ وجهه الحقيقي بعد تجربة استمرت اكثر من 10 أشهر في الحكم، فإذا تحدثنا معه بالسياسة يستعين بأصحاب القمصان والقلوب والنوايا السوداء كي يُبقي نفسه متواجداً ومسيطراً على الساحة اللبنانية لوحده دون سواه”. وأشار الى ان “الانتخابات النيابية في العام 2013 ستكون مفصلية باعتبار ان الفريق الآخر يحاول خطفها والسيطرة على السلطة في لبنان كتعويض عمّا يجري في سوريا ولكن أقول له بأنه لن يخسر السلطة فقط في سوريا ولكن سيخسرها أيضاً في لبنان”.
واضاف جعجع في كلمة متلفزة عُرضت خلال حفل عشاء “القوات اللبنانية” – مركز سيدني في أستراليا في قاعة “الويستلا” الكبرى، “أننا اليوم في لبنان في مواجهة كبيرة، فالوضع في المنطقة سيتغير بينما عندنا ستبقى المواجهة السياسية مستمرة لأن هناك فريقاً يفرض سيطرته على كلّ اللبنانيين، ومشروعه السياسي بعيدٌ كلّ البُعد عن كلّ ما عرفناه منذ لبنان الكبير ومنذ لبنان الاستقلال”، لافتاً الى ان “هذا الفريق يأتي ترتيب لبنان لديه في المرتبة الخامسة أو السادسة وربما العشرين من أولوياته باعتبار أنه يعمل لمصلحة وأهداف وغايات بعيدة عن اهتمامات الشعب اللبناني”. ولفت الى انه “جلَّ ما يقوم به الفريق الاخر هو مهاجمة الآخرين في كلّ الاوقات، فكيفما تكلمتَ معه يُهاجمك، ويُعيدك الى ماضٍ معتور مرتسم في ذهنه ولا صلة له بالواقع، واذا تحدثنا معه بالسياسة يستعين بأصحاب القمصان والقلوب والنوايا السوداء كي يبقى هو وحده متواجداً على الساحة اللبنانية دون سواه”.
واضاف جعجع “بالمناسبة أريد الترحيب بكلّ الحلفاء وأقول لهم ان ما جمعه الله والحقيقة لا يفرقه انسان، وللأخصام أقول تذكروا نحن “قوات”، لا بالترغيب ولا بالترهيب ولا بالرصاص ولا بالمدافع ولا بالصواريخ باستطاعتكم ان تنالوا منا، فبالصدر العاري وبالكلمة الحرة مستمرون، وعليهم ان يعرفوا ان الصدر العاري والكلمة الحرة أقوى مليون مرة من كلّ صواريخ الدنيا وقذائفهم ورصاصاتهم”.
وأشار الى ان “الانتخابات النيابية في العام 2013 ستكون مفصلية جداً باعتبار ان الفريق الآخر يحاول خطف هذه الانتخابات والسيطرة على السلطة في لبنان كتعويض عمّا يجري في سوريا ولكن اقول له بأنه لن يخسر السلطة فقط في سوريا ولكن سيخسرها أيضاً في لبنان”، لافتاً الى ان “السلطة في لبنان، بكافة الأحوال، ليست لهذا الفريق وهو يعلم بأي طريقة حصل عليها”.
ودعا جعجع المغتربين اللبنانيين في أستراليا ليكونوا جاهزين على كلّ المستويات لخوض الانتخابات النيابية في العام 2013 ، “فمن يريد منكم المجيء الى لبنان من الأفضل أن يأتي هو وأصدقاؤه وأهله ليصوتوا في بلدهم ومن لا يستطيع المجيء أتمنى عليه وأطلب منه ان يتسجّل منذ الآن في القنصليات والسفارات”.  واستطرد  “ان اجزاء كبيرة من لبنان الحرّ باقية  في لبنان ولكن في بلدان الاغتراب هي متواجدة أكثر، فهناك لا يستطيع الفريق الآخر ممارسة الضغط العسكري والترغيب أو الترهيب، من هنا اتكالنا على الصوت اللبناني في بلدان الاغتراب لأنكم ستشكلون الكمية الحاسمة في الانتخابات وعليكم ان تكونوا جاهزين لكي نصل هذه المرة الى لبنان الذي نؤمن به”.
واعتبر جعجع “ان مستقبل المنطقة جيد ولكن أمامه عراقيل كبيرة، ولكن المهم ان نتمتع دائماً بالصبر والجهد لمواكبة تطورات المنطقة حتى يُزهر الربيع العربي في بلادنا ويُعطي الثمار المطلوبة منه بخلاف ما يحاول البعض تسويقه بأن هذا الربيع سينقلب الى شتاء ولكن تأكدوا ان التاريخ لا يعود الى الوراء والربيع لا يمكن الا أن يتحوّل الى صيف، والعام 2013 سيكون فرصة اساسية لاعادة ربيع لبنان، وأنا أعدكم منذ الآن أنه اذا ربحنا الأكثرية من جديد سنتصرف كأكثرية لصالح المشروع الذي نؤمن به أي لصالح قيام دولة لبنانية قوية فعلية”.

29 أبريل, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل