موقع الحدث نيوز

“جند الأقصى”تستولي على مقرات”الحر” وتعلنها منطقة عسكرية في حماه وإدلب

قامت ميليشيات “لواء الأقصى” الذي يشكل فرع  من ميليشيات “جند الأقصى” المنحل  هجوما على  مقرات عسكرية تابعة لـ ميليشيات “الجيش الحر” في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي معلنا المنطقة “عسكرية”.

حيث نقلت تنسقيات تلك الميليشيات عن تفاصيل الهجوم الذي شنته ميليشيات”لواء الاقصى” تركز في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، وقرية كفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي، حيث اسفر عن استيلاء “لواء الأقصى” على مقرات  ميليشيا“جيش النصر” وميليشيا ”الفرقة الوسطى” في المدينتين.

وتحدثت التنسقيات عن نتائج الهجوم  الذي أسفر عن مصادرة مخازن أسلحة، واعتقال عشرات العناصر من ميليشيات “ الحر”،

 فيما أوضح ناشطون معارضون عبر تعليقاتهم  أن الوضع الحالي مقلق للغاية، ولا سيما أن ميليشيا“جيش النصر” أخلى نقاط رباطه في مدينة طيبة الإمام، خشية هجوم مماثل لعناصر ميليشيا“الأقصى”.

هذا وقد نقل ناشطون آخرون بحسب ما أوردوه عن مصادر من “لواء الأقصى” إلى أن أرتالًا من “أحرار الشام” و”هيئة تحرير الشام” تتوجه إلى ريف حماة لمواجهتهم، إلا أن  ناشطون آخرون كذبوا الادعاء بحسب مانقلوه عن قيادي من “الجيش الحر” حيث أكدوا استبعاد ذلك بحسب ما أوردوه.

وذكرت التنسيقات أيضا عن احتمالية المعركة المفتوحة بين “الجيش الحر” و”لواء الأقصى” خلال الساعات المقبلة.