سوريا تزف شبانها : إغتيال إسماعيل حيدر نجل المعارض علي حيدر , ورفيقه فادي عطاونة

3 مايو, 2012 - 2:54 مساءً

 

تستمر سوريا في توديع أغلى شبانها , ويستمر نزيف الدماء فيها , حيث اغتالت مجموعة إرهابية مسلحة أمس إسماعيل على حيدر ابن على حيدر رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي المعارض.

حيث استهدفت المجموعة الإرهابية حيدر ورفيقه فادى عطاونة بأسلحتها الرشاشة على مفرق المحناية طريق حمص مصياف ما أدى لاستشهادهما.

وقال علي حيدر رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي : لست بحاجة للعزاء بولدي ورفيقه لأن دمهما ليس أغلى من دم أي سوري سقط شهيدا في السابق أو سيسقط في الأيام القادمة .

وأضاف حيدر إننا نقدم دماء الشهيدين إسماعيل وعطاونة التي روت أرض الوطن كقربان حقيقي من أجل ذهاب السوريين جميعهم إلى مصالحة وطنية وأنا مستعد للتضحية بأولادي الباقين والعائلة كلها إذا كان ذلك سيحقق هذا الهدف.

وقال حيدر إن أصحاب البندقية لن يرهبونا ولن يستطيعوا إسكاتنا أو إيقافنا عن العمل ليلا ونهارا من أجل إحلال السلام والأمن في سورية هذا البلد الذي ولدنا من ترابه وشربنا ماءه وتنفسنا هواءه وسندافع عنه حتى آخر نفس في حياتنا وهذا أقل الواجب تجاه سورية.

وأضاف حيدر إن الجريمة هي اغتيال مباشر وأنا سأترك تفاصيلها للجهات الرسمية وما يهم هو المشهد بكليته فإسماعيل ورفيقه هما ضحايا الإرهاب الذي تتعرض له سورية وهما كباقي الشهداء سقطوا من أجل أن تحيا سورية فمصلحة سورية فوق كل مصلحة.

يذكر أن الشاب إسماعيل الشهيد كان بالأساس معارضا للنظام السوري , بل ويقال أنه شارك في مظاهرات الخالدية مع الساروت !
لتأتي جائزته مقدمة من جيش الأحرار , رصاصات إستقرت في جسد طالب الطب البشري السنة الثانية , عزائنا لأهل الشهيد وذويه وصحبه

والبقاء للأمّـة …

3 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل