بري: لن ننسى اليد السورية البيضاء التي امتدت لانقاذ لبنان ساعة الفتنة …

3 مايو, 2012 - 2:46 مساءً

رأى رئيس المجلس النيابي نبيه بري، في كلمة خلال حفل غداء اقامه على شرف نائب الرئيس الايراني محمد رضا رحيمي، ان “إشعال التوترات بين المسلمين وإشعال الفتن يهدف الى وضع إيران على منظار تصويب الفتنة المذهبية وسيؤدي الى تبديد العالم الاسلامي”، معلنا “اننا إزاء التهديدات نعول على مسؤولية النظام في إيران ووعي القاعدة العرب لافشال المخططات الفتنوية”.
وحذر بري من ان “فتنة الشرق ستدخل كل بيت القاعد فيها خير من القائم”، لافتا الى ان “المسألة السورية تدق أبوابنا”، مؤكدا “اننا لن ننسى اليد السورية البيضاء التي امتدت لانقاذ لبنان ساعة الفتنة”.
واكد “دعم إيران لتجربة لبنان وبأن سلاح المقاومة الامضى هو الوحدة الوطنية”.
ودعا “الى مواصلة التحرك لدعم جعل الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل”، مشيرا الى ان “الكيان الصهيوني يحتفظ بعدد كبير من الاسلحة الفتاكة”.
ورأى بري ان “زيارة رحيمي فرصة للمكاشفة والمصارحة على مستوى المنطقة والاعتراف بأن إيران شكلت كسبا للنظام العربي، وإنتقلت الى الموقع الامامي”، مشددا على ان “إيران لا تصدر ثقافة مذهبية بل ثقافة اسلامية مقاومة وهو ما يحرج سلطة القرار الدولي، وهي تصدر ثقافة الوحدة وهي لا تريد خلق خصوصية شيعية”.

ودعا “الى عمل جاد على مستوى المنطقة لدرء كل الفتن”، مؤكدا ان “القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعرب”، مطالبا “بتعزيز العلاقات مع إيران على كافة المستويات”.

3 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل