نيوكاسيل يصدم تشيلسي بالفوز عليه بثنائية

3 مايو, 2012 - 3:53 مساءً

فرط تشيلسي في فرصة الاقتراب من المركز الرابع بعد خسارته أمام منافسه المباشر نيوكاسل بهدفين نظيفين في المباراة المؤجلة من الأسبوع الـ34 التي جرت على ملعب ستامفورد بريدج، ليتجمد رصيد الأسود عند 61 نقطة في المركز السادس، بينما نيوكاسل فقد رفع رصيد نقاطه لـ65 نقطة وأصبح متساوياً مرة أخرى في عدد النقاط مع توتنهام الذي ضرب بولتون برباعية مقابل هدف في اللقاء المؤجل الآخر…

تشيلسي دخل المباراة منتشياً بفوزه الأخير على الجار كوينز بارك رينجرز بسداسية على نفس هذا الملعب، وقبل ذلك دخل من أجل الثلاث نقاط التي ستقربه خطوة نحو المركز الرابع، ونفس الأمر بالنسبة لجيوش المدينة المتمسكين بفرصة الحصول على مركز يضمن لهم المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المُقبل.

الفرصة الأول سنحت لأصحاب الأرض بعد مرور 10 دقائق عندما بعث النينو عرضية بوجه قدمه الخارجي ذهبت لستوريدج المتوغل داخل منطقة الجزاء، لكنه فاجأ الجميع بتحويل الكرة بجوار القائم وسط استهجان الجماهير التي لا تُصدق أن الكرة خارج الشباك.

ليأتي الرد من ديمبا با الذي حول تمريرة بن عرفة بتسديدة خلفية مرت فوق العارضة، وبعدها مباشرة أسكت مواطنه  بابيس سيسيه كل الجماهير الزرقاء بتسديدة يسارية على طريقة ملهمه –آلان شيرار- ذهبت في أصعب مكان على الحارس بيتر تشيك الذي سقط على الأرض واكتفى بمشاهدة الكرة وهي تمزق شباكه، لتعلن الدقيقة 26 عن تقدم الضيوف بأولى الأهداف.

وظهر النينيو من جديد في الدقيقة 39 عندما تلاعب ببيرش وهرب منه في الجهة اليمنى وفي الأخير أرسل عرضية نموذجية على رأس الفرنسي القصير “فلورن مالودا” الذي حولها كما ينبغي، لكن من سوء حظه مرت الكرة بجوار القائم الأيمن للحارس كرول الذي تنفس الصعداء بعد ما تأكد أن شباكه خالية.

وكاد نيوكاسل أن يضيف ثاني الأهداف لكن عارضة الحارس تشيك وقفت بالمرصاد لتسديدة ديمبا با قبل أن يُطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول الذي شهد تفوق الضيوف أداءً ونتيجة.

ومع بداية الشوط الثاني حاول أصحاب الأرض العودة في نتيجة المباراة بتكثيف الهجوم من على الأطراف وبعض المحاولات من العمق، إلا أن كوليتشيني ورفاقه نجحوا في منع النينيو المتحرك من تهديد المرمى كرول الذي لم يتعرض لأي اختبار حقيقي على مدار الـ20 دقيقة الأولى.


الجدير بالذكر أن نيوكاسل سوف يقابل المان سيتي يوم الأحد المُقبل على ملعب دايرك آرينا التابع للغربان السوداء، بينما تشيلسي فسوف يستضيف ليفربول في عاصمة الضباب في مباراة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.وعاد الاستحواذ بعد ذلك للزوار الذين هددوا مرمى الحارس تشيك في الدقيقة 70 حين أرسل بن عرفة تمريرة من فوق رؤوس مدافعي تشيلسي للهارب من مصيدة التسلل بابيس سيسيه ليسدد بيمناه فوق العارضة، ليسقط بعد ذلك الشيخ تيوتي على الأرض بإصابته التي أجبرت الحكم على الانتظار أكثر من 10 دقائق للاطمئنان على حالته التي أثارت بعض الرعب داخل الملعب خوفاً من تكرار مشهد موامبا.

وحاول البديل دروجبا الحصول على ركلة جزاء بسقوطه داخل منطقة الجزاء إثر إلتحام مع كولوتشيني، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب ليرد عليه سيسيه بتسديدة من سيسيه ارتطمت في قدم تيري و    ذهبت فوق العارضة.

وفي الوقت الذي توقع الجميع أن المباراة في طريقها للانتهاء بهدف نظيف، جاء الموعد مع الهدف السينمائي الذي أحرزه باييس سيسيه بتسديدة بوجه قدمه الخارجي من خارج منطقة الجزاء، غالط بها تشيك وأكد فوز فريقه بأجمل هدف في الموسم، والأهم من ذلك أن الفوز الذي تحقق هو الأول لجيوش المدينة في ستامفورد بريدج منذ 27 عام.

3 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل