كي مون: “الإرهاب” يواصل الإنتشار رغم الجهود العالمية لمكافحته

4 مايو, 2012 - 7:22 مساءً

أكّد الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون أن “الارهاب يواصل الانتشار على الرغم من الجهود العالمية لمكافحته، داعيا جميع الدول الأعضاء الى مضاعفة جهودها للقضاء على هذه الآفة”.
وتحدث بان الى اجتماع رفيع المستوى في مجلس الأمن الدولي حول “التهديدات التي يتعرض لها السلام والأمن الدوليان من جراء الأعمال الارهابية” برئاسة رئيس أذربيجان الهام حيدر أوغلو عالييف.
ولفت الأمين العام الى أن “المجتمع الدولي يواصل سعيه لاستجابة قوية وشاملة حيال الارهاب، مشيرا الى ان الجهود الجماعية عطلت العديد من الهجمات الارهابية”.
واضاف “لكن الهجمات الأخيرة في أفغانستان والعراق ونيجيريا واليمن تثبت أن التهديد لا يزال قويا”، محذرا من ان “المنظمات الارهابية تواصل البحث عن ملاذات جديدة واعتماد تكتيكات جديدة والبحث عن أهداف جديدة”.
واوضح انه “من خلال العمل معا وعبر تطبيق القانون وتعزيز معالجة الدوافع الكامنة وراء التطرف يمكن أن نقلل الكثير من هذا التهديد الرئيسي للسلام والأمن”، مشددا على ضرورة تركيز اهتمام خاص على الظروف المؤدية الى انتشار الارهاب.
واشار بان الى مثال منطقة الساحل حيث يسود عدم الاستقرار وحيث ارتفع العنف في الآونة الأخيرة كجزء من تداعيات التطورات في ليبيا، داعيا الى مواجهة هذا الارهاب وتعزيز بناء القدرات وحماية حقوق الانسان باعتبارها جزءا أساسيا من الاستجابة.
وذكر الأمين العام انه ينبغي على المجتمع الدولي حل الخلافات سلميا وتوفير التعليم وفرص العمل وتعزيز التنمية والحوار بين الثقافات ومعالجة المظالم التي يستغلها “الارهابيون”، حاثا الدول الأعضاء على الاستفادة الكاملة من قائمة “مكافحة الارهاب” التي اعدتها فرقة العمل المعنية وانشاء منصب منسق الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب للتشجيع على تحسين التنسيق والتعاون بين جميع الاطراف.
وأشاد في هذا السياق بمركز مكافحة الارهاب التابع للامم المتحدة والذي ساهمت السعودية في تأسيسه، داعيا جميع الدول الأعضاء الى المساهمة في هذه الجهود.

4 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل