حزب التجمع المصري: الاسلاميون يسعون لإنهاء الطابع السلمي للثورة

4 مايو, 2012 - 7:24 مساءً

أكد حزب “التجمع” المصري أن “بعض القوى السياسية المحسوبة على تيار الإسلام السياسي تسعى لإنهاء الطابع السلمي للثورة بعد ان انكشف وجهها الحقيقي أمام المواطنين عبر مواقفها طوال الأشهر الماضية من عمر الثورة وآخرها محاولة اختطاف الجمعية التأسيسية للدستور لصالح مشروعها لحكم الدولة والدعوة لاقتحام مقرات ومنشآت عسكرية بما يمثل في جوهرة مؤامرة على الثورة وشعاراتها في الحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية”، لافتا إلى ان “التيار الاسلامي يمهد لمؤامرة تفتح الطريق أمام سلطة استبدادية ذات غطاء ديني أو طابع عسكري أو الاثنين معا”.
وناشد الحزب في بيانه، الشعب والقوى السياسية وشباب الثورة “الوقوف وبحسم في مواجهة هذا المخطط الإجرامي وفضحه والذي تتشارك فيه العديد من قوى الثورة المضادة”.
ولفت الحزب إلى أن “رهان بعض الثوار على التناقض والخلاف بين المجلس العسكري وتيار الإسلام السياسي هو رهان خاسر لأن هذا الخلاف لايمتد لطبيعة النظام الرأسمالي الاستبدادي ولكنه خلاف حول حدود دور الإسلام السياسي في السلطة القادمة”.

4 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل