السفارة الامريكية بدمشق تتبنى حملة لإطلاق سراح الصحفي السوري مازن درويش

5 مايو, 2012 - 3:06 مساءً

تبنّت السفارة الأميركية في دمشق حملة لإطلاق سراح الصحفي والناشط الحقوقي السوري البارز مازن درويش الذي إعتقلته أجهزة الأمن السورية قبل أكثر من شهرين، ودعت للمشاركة في “سبت الوفاء” لدرويش.
وبدّلت السفارة الأميركية في دمشق الصورة الرئيسية لصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ووضعت بدلاً عنها صورة لحملة مناصرة معتقلي الثورة السورية، مزينة بعلمين من أعلام استقلال سوريا، التي تعتبرها السلطة السورية أعلاماً للثورة السورية المناهضة للنظام السوري الحالي، كما وُضعت صورة لدرويش، وكُتبت عبارة : “سبت الوفاء للصحفي مازن درويش 5/5/2012”.
وأشارت السفارة إلى أن “السوريين سيخرجون إلى الشوارع في إحتجاجات سلمية ضد نظام الأسد ويدعون إلى إطلاق سراح مازن درويش، وأكّدت “دعم الولايات المتحدة لهؤلاء المحتجّين السلميين، وتدعو بدورها إلى إطلاق سراح درويش وزميله حسين غرير فوراً، بموجب اقتراح مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية”.

5 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل