وهاب في إفتتاح مركز “التوحيد” في بقعاتا: سنرّد على التحدي بالإستيعاب وعلى التفجير بوردة

6 مايو, 2012 - 5:48 مساءً

أكد رئيس حزب “التوحيد العربي” خلال حفل افتتاح مركز الحزب في مدينة بقعاتا -الشوف بعد تفجيره منذ عشرة ايام أنّ “ما حصل من تفجير كان من أصحاب النفوس الصغيرة، وسنرّد على التحدي بالإستيعاب وعلى التفجير بوردة”، مشيرا الى انه لا يريد التدخل في “سجالٍ مع أحد، فالجبل بحاجة لخدماتنا وإنمائنا، ولن نعيده إلى صراعاتٍ تقليدية سخيفة، لأننا لا نؤمن بصراع “قيسي – يمني”، ولا بصراع “يزبكي – جنبلاطي”، ولا بصراع “توحيدي – إشتراكي”.
وأشار وهاب إلى رفضه “منذ البداية فكرة تواجد عناصر لحراسة المكتب أو كاميرات للمراقبة، خاصة وأنه في منطقة سكنية، فقد أردنا أن يكون المكتب في بقعاتا كما كل مكاتبنا، لخدمة الناس وليس لمواجهة أحد”، مشيرا الى “اننا نتكامل مع الآخرين ولا نتصارع، خاصة مع الأخوة في الحزب “التقدمي الإشتراكي” والأحزاب الأخرى، فقضيّتنا هي الإنسان التوحيدي في أي منطقة أو طائفة، وليس إنهاك المجتمع بصراعاتنا، ونحن معنيّون بكل التوحيديين إلى أي فئةٍ انتموا”، معتبرا ان “هذا الجبل، فلا أحد فيه قادر على إلغاء الآخر، لأننا سنحفظه وأهله برموش عيوننا، وهو ليس ساحة لتناقض سياساتنا لا بل لتكامل إنمائنا”.
وأكد وهاب أنّ مستشفى الصحابي سلمان الفارسي الذي بدأ العمل به، “ليس بديلاً عن أحد، فنحن نؤمن بالتكامل، وليس بالإلغاء ولا بالبدائل، لذلك لا نطرح أنفسنا بديلاً عن أحد، بل لخدمة هذا المجتمع وقضاياه ومَن يستطيع أن يخدم أكثر، فلن يكون لدينا اية مشكلة لأننا دُعاة تكامل وليس إلغاء”.
ولفت وهاب الى انه “خلال شهرين، نصبح بحاجة لمجلس مذهبي جديد في الطائفة الدرزية، وسنخوض انتخاباته ولن نقاطعها كما سابقاً، لكننا نرفض منطق المحاصصة والاستزلام، ونطالب بمجلس كفاءات، ونؤيد توحيد مشيخة العقل، كما ولا بد من خطة عملية لمجلس الأوقاف”، محذرا من أي “محاولة لإحداث اي إنقسامٍ”.
اما بشأن الانتخابات النيابية لفت الى اهمية “اعتماد قانون النسبية، حتى ولو تخوّف البعض منه، ولكن لا أحد يستطيع أن يكون طامحاً لإلغاء الآخر، لأنّ ذلك أصبح من الماضي، ومصلحة الدروز هي السير في قانون النسبية كما طرحه رئيس مجلس النواب نبيه بري مترافقاً مع إنشاء مجلسٍ للشيوخ”، مشدداً على “اننا ضد أي قانون يلغي أحد، ولكننا أيضاً ضد اي قانون يحاول إلغاءنا”.

6 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل