كوميديا سوداء: باخرة السلاح وجيفري فيلتمان عملة أمريكية واحدة.. ووجهان

6 مايو, 2012 - 6:19 مساءً

كوميديا سوداء بقلم الزميلة سمية التكجي

الزج والنأي يتزاحمان على بلد إسمه لبنان، ما إن أطل رحيمي برأسه حتى تبعه فيلتمان، هيلاري الذكية أسعفتها الأعذار، وقالت أن مواويل سليمان البغدادية ومكوناتها التعددية أصابتها بالإنبهار، فأسرعت بإرسال الصديق جيف ليناقش هذه الأفكار!!!!! بربكم هل تنطلي في السياسة هذه الحجج حتى على الصغار؟؟؟؟
والحقيقة أن الباخرة لم تصل ولم تنجح الصفقة، فأصاب أميركا الضيق وأحست بحرقة فلم تصل أسلحتها الإنسانية الى المرتزقة، فاستبدلتها بسلاح ناعم وكله سحر ورقة، إنه الصديق جيف الذي تعرفه الأزقة، لكنه غير الشعار وبدل الورقة،  وحمل لواء سوريا أولا وهزل عنده ما تبقى….

ماذا جئت تفعل يا جيمس بوند في لبنان؟؟ ويكيلكس السيئة الذكر قد عقدت اللسان، وبحجارتك القديمة لا يمكن البنيان، ولم شمل الرفاق في هذه اللحظة باهظ الأثمان، فسوريا أم المعارك ومن بعدها الطوفان، وفيها تخاض معركة الوجود والكيان. وأنت مصر وماض أنصحك إنأى بنفسك عن لبنان!!!

لنتذكر ماذا أصاب بعض أصدقاءك من صنيعك ,واحد منهم أصبح سيكوباتيا ويقفز بين الآذارين، وكلما أصيب بوعكة، يستعين بالخليلين، وآخر جعلته يحلم أن الرئاسة منه على قاب قوسين، فاسترسل بحلمه ولم تف له بالدين، و آخر يغرقنا كل يوم بتبؤات لم تسمعها أذن ولم ترها عين. وهذا غيض من فيض يا نور العين……

لبنان الآن ليس ذلك اللبنان ,بدأ فيه  عصرما بعد فيلتمان…..

الزميلة سمية التكجي

6 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل