مخاوف من “طوفان” جديد مدمر.. وهذه المرة في سوريا!

16 فبراير, 2017 - 12:50 مساءً المصدر: سبوتنيك
مخاوف من “طوفان” جديد مدمر.. وهذه المرة في سوريا!

نتيجة لارتفاع منسوب المياه عند سد الفرات، وتعرضه للتخريب المتعمد من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي، وأضرار أخرى لحقت به جرّاء الضربات الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

أطلقت الأمم المتحدة تحذيراً من حدوث فيضان كارثي في سوريا عند سد الفرات المعرض للخطر في مدينة الطبقة الواقعة على بعد 40 كيلومتراً عن مدينة الرقة التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي منذ 2014.

وارتفع منسوب مياه النهر حوالي عشرة أمتار منذ 24 يناير كانون الثاني/ يناير الماضي لأسباب عديدة من بينها سقوط الأمطار الغزيرة والثلوج الكثيفة، إضافة لفتح التنظيم ثلاث بوابات للسد مما غمر المناطق الواقعة على ضفتي النهر باتجاه المصب بالمياه وذلك بحسب ما أفاد به تقرير للأمم المتحدة اليوم الأربعاء واطلعت عليه “رويترز”.

وأشار التقرير إلى أنه “وفقاً للخبراء المحليين فإن أي ارتفاع آخر في منسوب المياه سيغمر قطاعات ضخمة من الأراضي الزراعية على طول النهر وقد يضر بسد الطبقة الأمر الذي ستكون له تداعيات إنسانية كارثية في كل المناطق ناحية المصب.”

علماً أن أضراراً لحقت بالفعل بمدخل السد نتيجة الضربات الجوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة.

ولفت التقرير إلى أنه “على سبيل المثال أضرت ضربات جوية على ريف الرقة الغربي يوم 16 كانون الثاني/ يناير 2017 بمدخل سد الفرات مما قد يؤدي إلى فيضان واسع النطاق بالرقة وحتى دير الزور إذا لحقت به أضرار أخرى.”

وذكرت تقارير سابقة أن “داعش” الإرهابي زرع ألغاماً في محطات ضخ المياه على نهر الفرات مما يعيق ضخ المياه ويلجأ السكان إلى مياه غير معالجة من نهر الفرات.”

 

المصدر: سبوتنيك
16 فبراير, 2017

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل