تقرير بأبرز مستجدات العملية الانتخابية في بعض المحافظات السورية حتى عصر اليوم

7 مايو, 2012 - 4:58 مساءً

بدأت في الساعة السابعة صباح اليوم انتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012 في ظل الدستور الجديد للبلاد الذي أقر في شهر شباط الفائت.

وفي دمشق استمر توافد الناخبين لمراكز الاقتراع الموزعة بالمحافظة منذ الإعلان عن بدء العملية الانتخابية للإدلاء بأصواتهم حيث تشهد المراكز اقبالا متزايدا مع تقدم ساعات النهار.

وفي حلب توجه المواطنون منذ الصباح الباكر الى صناديق الاقتراع لممارسة حقهم وواجبهم الوطني في الانتخاب حيث أكد كل من المهندسة شذى مسلم والمهندس ايمن صبحي علجوج أن مشاركتهما في التصويت واجب وطني لاختيار الاكفأ والانسب من المرشحين القادرين على تلبية متطلبات المواطنين على كل الصعد مشيرين إلى أن الانتخابات اليوم والاقبال الذي تشهده مراكز الاقتراع هو تجسيد حقيقي لوحدة الشعب السوري وتمسكه بمسيرة البناء والتطوير التي يقودها الرئيس بشار الاسد والخطوات الاصلاحية المستمرة في البلد بما فيه خير الوطن والمواطن.

ومنذ الساعة السابعة صباحاً توجه المواطنون في محافظة ديرالزور إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في مجلس الشعب، وشهدت الساعات الأولى حركة خفيفة، وأما بعد الساعة التاسعة شهدت مراكز الانتخابات إقبالاً شديداً من الناخبين، وقد شارك “سمير عثمان الشيخ” محافظ ديرالزور في الانتخاب وأدلى بصوته في مركز غرفة زراعة ديرالزور، إضافة إلى مشاركة مدراء الدوائر مع المواطنين.
يشار إلى أن عدد المرشحين في محافظة ديرالزور بلغ /147/ مرشحاً ومرشحة منهم /91/ في الفئة /أ/ و/55/ في الفئة /ب/ يتنافسون على /14/ مقعداً /8/ لقطاع العمال والفلاحين و/6/ لباقي فئات الشعب وعدد المراكز في ريف ومدينة ديرالزور بلغ /568/ مركزاً ضمن دائرة انتخابية واحدة أما عدد المواطنين الذين يحق لهم الاقتراع /973/ ألف مواطن.

في القنيطرة  فقد أكد أمين عام المحافظة حسين الأحمد أنه يحق لابناء القنيطرة في أماكن تواجدهم باي محافظة الادلاء بأصواتهم واختيار مرشحهم من أبناء القنيطرة على أن تعطى النتائج النهائية إلى دائرة القنيطرة بعد فرز الأصوات.

وتشهد محافظة السويداء اقبالا ملحوظا على صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم بديمقراطية وشفافية وقال / شبلي جنود/ أمين فرع حزب البعث بالسويداء “إن انتخابات مجلس الشعب تمثل استحقاقاً وطنياً هاماً وتتويجاً لمسيرة الإصلاحات الشاملة في سورية “داعيا إلى ضرورة المشاركة فيها لدعم مسيرة الإصلاح ولتحصين الوطن وتعميق مضامين الوحدة الوطنية ومواجهة المشروعات المعادية.

ويتوافد أبناء محافظة الحسكة منذ الصباح من مختلف الفعاليات إلى صناديق الانتخاب لاختيار14مرشحا ومرشحة يمثلونهم في مجلس الشعب.

وأكد معذى سلوم محافظ الحسكة ان مراكز الانتخابات شهدت اقبالا نشطا من قبل الناخبين منذ بدء العملية الانتخابية مشيرا الى روح التنافس الانتخابي التي ابداها المرشحون عبر طرح برامج ووعود انتخابية تلبي احتياجات المحافظة وطموح مواطنيها.

وأوضح المهندس مصطفى فرحو من الحزب الشيوعي السوري أن الانتخابات تجري بنزاهة وشفافية وتتم مراقبتها من قبل الوكلاء بشكل جيد معتبرا أن هذه التجربة الديمقراطية توجب على المواطن أن يأخذ دوره ويمارس حقه في الانتخابات بشكل حر ويختار اعضاء قادرين على تمثيله في مجلس الشعب.

بدوره أشار عبد الباسط الأحمد رئيس لجنة الاقتراع بمدينة الدرباسية الى ان المركز شهد اقبالا جيدا منذ بدء العملية الانتخابية حيث انتخب المواطنون المرشحين الذين يعتقدون انهم الأفضل لكي يحققوا ما يصبون إليه.

بدوره أكد الدكتور مالك علي محافظ السويداء أن هذا الاستحقاق الوطني المتمثل بانتخابات المجلس تتويج لكل الإنجازات التي تشهدها سورية على الصعد كافة مشيرا الى ضرورة

المشاركة في هذا اليوم الوطني الذي يعبر فيه السوريون في مناخ ديمقراطي مطلق عن آرائهم وتطلعاتهم لبناء سورية المتجددة التي تواصل مسيرتها الديمقراطية رغم كل الظروف المحيطة بها وعلى الرغم من حجم التآمر عليها.

من جهته اعتبر القاضي معن سراي الدين رئيس اللجنة القضائية الفرعية في المحافظة هذه الانتخابات بانها استحقاق شعبي وتشريعي وأن قانون الانتخابات عصري حديث يحاكي كل قوانين العالم في إدارة العملية الانتخابية والإشراف عليها بكل استقلالية وحرية.

ويتم الانتخاب بموجب البطاقة الشخصية /الهوية/ حصرا وفقا للمرسوم 125 لعام 2011 ويحق لكل مواطن ممارسة حقه الانتخابي في الدائرة الانتخابية التي يتواجد فيها شريطة تقديم وثيقة تثبت إقامته ضمن الدائرة الانتخابية من سند إقامة أو بطاقة نقابية أو هوية جامعية أو وثيقة ممنوحة من جهة رسمية الوزارات والهيئات والمؤسسات العامة /سند إقامة موقع من المختار أصولا/ وذلك بمقتضى أحكام المادة 21 من قانون الانتخابات العامة وتعليماته التنفيذية الصادرة بموجب قرار رئاسة مجلس الوزراء.

وتجري هذه الانتخابات تحت إشراف قضائي مستقل بالكامل وبمواكبة اعلامية من قبل مندوبين لما يزيد على 200 وسيلة إعلامية عربية وأجنبية بالإضافة الى مئة شخصية سياسية وفكرية وحقوقية وإعلامية من دول عربية واجنبية ستكون موزعة في المراكز الانتخابية للاطلاع على سير العملية.

المصدر: سانا + وكالات

7 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل