شمعون: لا يجوز لفيلتمان ولا لسواه ان يتدخل في الانتخابات النيابية اللبنانية

7 مايو, 2012 - 9:57 مساءً

لم يرَ رئيس حزب “الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون أن المعركة الإنتخابية النيابية في الجبل قد فتحت باكراً، معتبراً انه بعد الكلام العالي السقف الذي أطلقه العماد ميشال عون السبت الماضي، كان من الطبيعي والواضح ان يصدر الرّد من النائب وليد جنبلاط.
ورداً على سؤال لوكالة “أخبار اليوم”، رأى شمعون ان عون “أنهى” البلد منذ زمن. ولفت الى ان البلد مقسوم الى مَن هم تحت بيرق “حزب الله” ومن هم خارجه.
ورداً على سؤال حول الزيارة الأخيرة لمساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان الى بيروت، رأى شمعون انه أتى ليخطف الضوء من زيارة نائب الرئيس الايراني محمد رضى رحيمي، وقال: كان هدف الايراني ان يقدّم لنا الهدايا، و”القصص والروايات”، فأتى فيلتمان ليخطف الضوء منه.
ونفى شمعون ان يكون فيلتمان قد وعد بتقديم اي مساعدة لقوى 14 آذار في الإنتخابات النيابية المقبلة، قائلاً: هل نحن نقبل مساعدة من أحد في الإنتخابات؟
وإذ رفض الرّد على كل ما يقوله الطرف الآخر، سأل شمعون: هل كل ما يقوله الطرف الآخر يجب ان “نقيّد عقلنا عليه”، مشدداً على أنه لا يجوز لأحد أن يتدخل في الإنتخابات النيابية اللبنانية لا فيلتمان ولا سواه.
ورداً على سؤال حول خطاب جنبلاط في الفترة الأخيرة، أجاب شمعون: كان من المفترض ان يكون هذا الخطاب هو خطاب جنبلاط الدائم، مذكّراً انه لفترة معينة كان خطابه مخالفاً لخطاب 14 آذار، حيث كان محكوماً على أمره، ولكن في النهاية جنبلاط لا يستطيع السير خارج “لبنان أولاً”.
من جهة اخرى، استبعد شمعون حصول أي هزة أمنية، مشيراً الى الطرف الذي اعتاد على أصوات “الزكزكات” الأمنية، تغيّر الوضع راهناً خصوصاً مع غياب الدعم السوري الذي بات منشغلاً بأموره الداخلية كذلك الايراني، وبالتالي “حزب الله” غير مستعدّ للدخول في مغامرة قد يكون الوحيد الذي سيدفع ثمنها.

7 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل