مصطفى حمدان لـ جنبلاط: نطالب بإعادة إحياء قانون “من أين لك هذا؟”

8 مايو, 2012 - 11:53 صباحًا

اشار أمين الهيئة القيادية في حركة “المرابطون” العميد مصطفى حمدان في تصريح له، الى انه “التزاماً بسياسة نبش القبور القديمة التي تكلم عنها “الاشتراكي وليد بك جنبلاط” لا بدّ من نبش قبوراً جديدة تفوح منها رائحة العفن والنتن المالي لتابعه سيادة الوزير “الاشتراكي” المتحول إلى الرأسمالية الجديدة”، مطالبين “بإعادة إحياء قانون “من أين لك هذا؟” إذا كان لا يزال موجوداً في قاموس هذا النظام اللبناني الفاسد”.
اضاف حمدان “لا بدّ أن نضع أمام الرأي العام اللبناني بعض التساؤلات عن هذا الوزير الرأسمالي الجديد:
أولاً: ألم ينتقل معالي المذيع الوزير من جحيم البوريفاج وعنجر وكنافة أبو عبدو إلى جنة وكواليس الأمير مقرن بن عبد العزيز وما هو راتبه وراتب بكره في لوائح المخابرات الملكية لبيت سعود؟
ثانياً: هل يقول لنا معالي الوزير الفصيح كيف استطاع وهو “الاشتراكي” أباً عن جد أن يبني قصراً في بلدته مما أثار حسد المعلمين في المختارة آنذاك؟ وكيف استطاع أن يشتري شاليهات في مشروع كمبنسكي “السمر لاند سابقاً” المملوك من قبل أمراء بيت سعود دافعاً مبلغ 6 مليون دولار من ثروته الشخصية؟
ثالثاً: على مجلس الوزراء وخصوصاً أصحاب المعالي الوزراء الوطنيين مجتمعين كما يراقبون بقية الصفقات وينشأون لجاناً للتدخل في عقدها حرصاً على المال العام، إنشاء هيئة رقابة مالية تدقق في الصفقات التي تعقد في وزارة الأشغال وخاصة مشروع صفقة شراء باصات للنقل العام وكما هو الحال في المتعهدين الثابتين في هذه الوزارة فإن هناك شركة يبدو أنها ستفوز بهذه المناقصة إذا تمت وهذا ليس اخباراً للقضاء بل استباقاً لهدر المال العام من جيوب أهلنا اللبنانيين”.

8 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل