بن حلي: لا يمكن الحديث عن أي حوار سياسي وهناك أعمال عنف وقتل في الأراضي السوري

8 مايو, 2012 - 12:00 مساءً

أعرب نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي عن أمله في توقف القتل والعنف في سوريا، بهدف إطلاق حوار وطني بين المعارضة والنظام السوري، كما تنص مبادرة المبعوث الأممي والعربي المشترك كوفي أنان.
وقال بن حلي في تصريحات له، إن توقف العنف في سوريا شرط للبدء في الحوار الوطني، فلا يمكن الحديث عن أي حوار سياسي وهناك أعمال عنف وقتل في الأراضي السورية، كما عبر نائب الأمين العام للجامعة العربية عن أسفه الشديد لاستمرار أعمال العنف والقتل في سوريا.
وبخصوص المؤتمر الذي سيعقد منتصف الشهر الجاري لتوحيد رؤى المعارضة السورية، قال بن حلي، وفق قرار مجلس الجامعة، إن المؤتمر سيضم مختلف أطراف المعارضة السورية، سواء في الداخل أو الخارج، كاشفا عن أن عدد من قوى المعارضة السورية قد عقدت اجتماعا قبل أيام في جنيف بمشاركة الجامعة العربية، للنظر في ذات الشأن.
وأشار بن حلي إلى أنهم في انتظار التقرير الذى سيتقدم به الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون، لمجلس الأمن الدولي غدا الثلاثاء، بخصوص الوضع في سوريا ومدى التزام النظام السوري بمبادرة المبعوث الأممي والعربي المشترك كوفي أنان، كما أكد أن الجامعة العربية والأمين العام لها في حالة اتصال مستمر لعرض تطورات الأوضاع في سوريا.

8 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل