الديمقراطي اللبناني: يدعو الحكومة اللبنانية لتجميد تبايناتها السياسية

8 مايو, 2012 - 2:16 مساءً

دعا الحزب “الديمقراطي اللبناني” الحكومة لتجميد تبايناتها السياسية وعدم التلكؤ في اقرار ما يلزم لتسيير شؤون الناس، مطالباً المؤسستين التنفيذية والتشريعية بتفعيل نشاطيهما، مشدداً على عدم جواز التأخير بإقرار رواتب القطاع العام واستصدار القانون المتعلق بذلك.

وفي بيان أصدره بعد اجتماع لمجلس الشورى والمجلس السياسي والهيئة التنفيذية للحزب برئاسة الامين العام وليد بركات، لاحظ الحزب أنّ “الخطاب السياسي العشوائي في هذه الظروف يغلب على اولويات الحياة الاجتماعية والاقتصادية”، مشيراً إلى أنّ السياسيين يتناسون انهم يمثلون الشرائح الشعبية التي ائتمنتهم على التشريع وحماية السلم الاهلي، من خلال تصويب عمل المؤسسات.

ورأى الحزب الديمقراطي ان “المراهنة على الاوضاع المتأزمة في سوريا، واتخاذها حجة لتأجيل البحث في الاصلاحات الداخلية بإنتظار ان يصطلح الامر في سوريا انما هو تأجيل للازمة التي يفتعلها النظام السياسي في لبنان”، وأشار إلى “الضرورة القصوى للاصلاح اولها قانون حديث للانتخاب، وقانون للاحزاب، وصولا الى تفعيل عمل المؤسسات الرقابية ودفع عجلة الاقتصاد الوطني”. ورفض الحزب رفضا قاطعا “مسببات زيارة فيلتمان-ليبرمان الى لبنان والتي تندرج في اطار التحريض وبث الفرقة بين اللبنانيين”، كما دعا “لعدم تضييع البوصلة، ووجهتها الجنوب والارض المحتلة في فلسطين والجولان”، موضحاً أن “لا شيء يعلو على القضية المركزية لانها ميزان الاستقرار والحرب على السواء”.

8 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل