حزب الله يدين تفجيري دمشق: عبارات الإدانة والاستنكار لا يمكن ان ترقى إلى فداحة وهول المجزرة

10 مايو, 2012 - 5:53 مساءً

إعتبر “حزب الله” في بيان أن “عبارات الإدانة والاستنكار لا يمكن ان ترقى إلى فداحة وهول المجزرة التي ارتكبت اليوم في شوارع دمشق، وحوّلت الأطفال والمدنيين إلى أشلاء ممزقة وجثث متفحمة، تحت مرأى ومسمع الأمم المتحدة والعالم أجمع”، سائلا: “هل هذا هو الربيع العربي الذي تريده واشنطن وحلفاؤها العرب؟ أم أن هذه عينة صغيرة عما ينتظر سوريا وشعوبنا العربية من انجازات الحرية الأميركية التي أزهقت ولا تزال تزهق أرواح عشرات الألوف من الشعب العراقي وغيره من الشعوب التي أدّعت واشنطن سعيها إلى تحريرها”.

وأكد الحزب أن “هذه الجرائم الإرهابية تعبّر عن إفلاس المجرمين ويأسهم من ضرب إرادة السوريين وثنيهم عن الوقوف سداً منيعاً في وجه المؤامرة الكبرى التي تستهدف وجودهم ودولتهم ومواقفهم المشرّفة في مواجهة قوى الاستكبار العالمية والإقليمية”.

وطالب الحزب العالم كله “بوقفة إدانة شاملة لهذه التفجيرات الإرهابية، ولمرتكبيها وداعميهم من الدول الغربية والعربية، كي يبرئ نفسه من تهمة المساهمة في قتل الأطفال والنساء والأبرياء في شوارع دمشق وغيرها من المدن السورية”.

ورأى أنه “مع وجود بعثة المراقبة الدولية في سوريا فإن الأمم المتحدة تقف اليوم أمام مسؤوليات جِسام، تتمثل في اتخاذ إجراءات حاسمة تضرب على يد المجرمين، فضلاً عن إطلاق موقف واضح وصريح من هذه التفجيرات الإجرامية ومرتكبيها”.

وإذا دان “حزب الله” بشدة وبحزم هذا العمل الإرهابي، أكد ع”رفض هذا الأسلوب الإجرامي”، معبرا “عن وقوفه مع سوريا قيادةً وحكومةً وشعباً في سعيها إلى الإصلاح الحقيقي النابع من إرادة الشعب، والحافظ للمواقف القومية الشجاعة التي تتخذها القيادة السورية، وعن تضامنه مع أهالي الشهداء متنمياً لهم الرحمة والمغفرة”، راجياً للجرحى الشفاء العاجل.

10 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل