علي حيدر: أملك معلومات عن من مقتل “إسماعيل علي حيدر” وسأعلنها لاحقاً

11 مايو, 2012 - 11:51 صباحًا

أكد رئيس الجناح المعارض في “الحزب السوري القومي الإجتماعي” في سورية الدكتور علي حيدر في حديث إلى قناة “الجديد” ان المستهدف من وراء إغتيال نجله ورفيقه هو الحزب بخطابه وأدائه ومشروعه “، معتبراً ان “القسم الأكبر من الأزمة السورية يعالج إعلانياً، والمشكلة الأساس تكمن بطريقة تعامل الإعلام برمته مع هذه الأزمة حيث بدل ان يصف الحالة بعد إكتمال الصورة فيقوم بنقل الصورة الجزئية فقط مما يعزز هذه الأزمة بدل أن يحلها”، مشدداً على انه “ليس كل من تباكى على الشعب السوري هو معارضة”.

وأشار إلى ان “كل من يرفض الذهاب إلى الحل السياسي هو متهم بقتل الذين سقطوا”، لافتاً إلى انه “عندما تتجه أي جهة إلى السلاح فهي ستخضع عاجلاً أم آجلاً للخارج”، معتبراً ان “قرار التصفيات آتٍ من الخارج، وقرار تصفية إسماعيل علي حيدر أتى من الخارج الإقليمي”، مشدداً على انه “يملك معلومات ولكن الحزب يجري تحقيقه وقسم المعلومات أيضاً فمن الأفضل إنتظار نتائج التحقيق”، واعداً بأن “يعلن الحقائق لاحقاً على منبر قناة “الجديد”، مؤكداً انه “يسامح إن كان هذا الدم هو قربان لخلاص سوريا من أزمتها”.

وإعتبر ان “بصمات “القاعدة” موجودة في كل التفجيرات التي تحصل في سوريا”، لافتاً إلى ان “المشكلة في البلاد هي ان النظام السوري كان يعتبر نفسه الممثل الشرعي والمتكلم بإسم الشعب السوري”، مشدداً على ان “حل الأزمة السورية يتحقق بالقبول بمنطق ان سوريا هي لكل السوريين وتقبل بعضنا البعض، وان الحل موجود في الداخل وليس في الخارج”.

المصدر: النشرة

11 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل