السنيورة يستنكر تفجيري دمشق: الحلول الامنية والعسكرية لا تخدم سوريا

11 مايو, 2012 - 12:41 مساءً

استنكر الرئيس فؤاد السنيورة في تصريح له تفجيري دمشق الارهابيين الذين اسفرا عن قتل وجرح العشرات من المواطنين السوريين الابرياء العزل الذين كانوا يتوجهون الى اعمالهم.

وقال السنيورة: “إنّ من أقدم على تنفيذ هذا العمل الإرهابي هو عدو لسوريا وشعبها، ولذلك فإننا لا يمكن ان نقبل بهذا الإجرام او نبرره او نتغاضى عنه”. موجهاً تعازيه الى اهالي “الشهداء الابرياء” والعزل، وأمل للجرحى الشفاء العاجل.

واعتبر السنيورة ان “الحل الذي يُخرج سوريا من هذا الأتون يكمن بتنفيذ دقيق وصادق لمقررات مجلس الامن ولمساعي المبعوث الولي الى سوريا كوفي أنان وبالاستماع الى صوت الشعب الذي يقدم كل يوم القتلى والجرحى على ايدي قوات النظام الذي تسبب ومنذ البداية بهذه الكارثة التي تعيشها سوريا، لأنه أصر ويصر على اعتبار المطالب المشروعة للشعب السوري بالحرية والكرامة والمشاركة السياسية بمثابة مؤامرة تستهدف النظام”. كما شدد على ان الحل في سوريا يصنعه الشعب السوري عبر التغيير والتطوير والإصلاح وليس عبر الأدوات والحلول الأمنية والعسكرية التي يستخدمها النظام.

11 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل