الأسير تعليقاً على احداث طرابلس: من يظن انه يستطيع إرهابنا نقول له انت واهم

14 مايو, 2012 - 2:31 مساءً

إعتبر إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير أن “ما يجري في طرابلس هي أحداث خطرة وخطرة جداً”، داعياً أهل طرابلس الى ضبط النفس والصبر والتعالي على الجراح، كي لا يستدرجوا حيث يريد المتربصون بهم.

ورفض الأسير الهيمنة على أي جهاز أمني من أجل استعماله لمصلحة أي فريق سياسي، سائلا “هل تتحرك الأجهزة الأمنية والقضائية، وتسائل المئات بل الآلاف الذين يدخلون إلى سوريا لدعم النظام السوري؟”.

وشدد على أن الأجهزة الأمنية أن تقوم بدورها لحماية كل اللبنانيين، ولكن ليس على قاعدة ابن ست وابن جارية، وقال: “هناك من يخطف ويقتل ويحقق مع الناس، ويتجاوز كل القوانين ولا يسائله أحد”.

وجدد الطلب لوضع حل جذري وسريع لفوضى السلاح خارج الدولة. لأن بقاء السلاح في يد طائفة أو مذهب على ما هو عليه اليوم يهدد السلم الأهلي، وسيولّد مثل هذه الأحداث بين الحين والآخر؛ خاصةً وأنّ حزب المقاومة يوزع السلاح على اتباعه في كل مكان. ولأنه يؤكد مجدداً بأن له الحق في أن يكون هو المدّعي والقاضي والجلاد، كما حصل في 7 أيار.

وحذر من التمادي في التحريض على الطائفة السنية والإستخفاف بها، لأن ذلك لا يخدم العيش معاً، ونحن نريد العيش مع الجميع بسلام.
وسأل المعنيين متى ستُحلُ قضية ما يسمى بالموقوفيين الإسلاميين حلاً جدّياً وسريعاً؟ كفى ظلماً، فإنّ عاقبة الظالمين إلى وبال.
وقال:”لمن يظن أنه يستطيع إرهابنا بشتى الأساليب لمنعنا عن تأييدنا للشعب السوري ضدّ النظام المجرم ، نقول له: أنت واهم، واهم، واهم”.

14 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل