حركة الأمة: ما يجري في الشمال هو جزء من “مشروع فيلتمان”

14 مايو, 2012 - 2:46 مساءً

إستنكرت قيادة حركة “الأمة” المواجهات المسلحة التي إندلعت في شوارع طرابلس، واعتبرت الحركة أنه “في الأساس لا يجوز إبقاء سجين قيد الإعتقال لمدة خمس سنوات مهما كانت جريمته دون محاكمة، فكيف بجرائم لا تتعدى بعض تفاصيلها الشغب أثناء التظاهر، لذلك تدعو الحركة  إلى عدم بقاء أي سجين دون محاكمة كما ينصّ القانون اللبناني”.
اضاف بيان الحركة إن “إستفاقة المسلحين بالأمس على هؤلاء المساجين فجأة بعد مرور هذه السنوات  إنما هو كلام حقّ يراد به باطل، لأن هنالك معطيات ومعلومات بدأت تتكامل عن وجود مخطط لتعميم الفوضى في الشمال وإخراجها عن سلطة الدولة والجيش لإيجاد نقطة إرتكاز لتهريب الأسلحة عبر مرفأ طرابلس وتمرير الإرهابيين برعاية دولية وعربية لإستهداف سوريا وأمن الشعب السوري”. وتابعت إننا “نحذر أهلنا في الشمال من الإنخراط بهكذا مشاريع مشبوهة والتي لن يستفيد منه سوى الغرب الممعن في تقسيم وتفتيت المنطقة وشرذمتها”، ونتسائل “هل بدأت مفاعيل زيارة جيفري فيلتمان وليبرمان  إلى لبنان والشمال تحديداً بالظهور”.
واستهجنت الحركة “كلام قوى 14أذار في عرسال بعد أن دعوا إلى حمل السلاح مما يعرض السلم الأهلي للخطر، وهذه الدعوات التي تحضّ على العنف توجب تحرك النيابة العامة الإستئنافية فوراً لإصدار مذكرات توقيف بحق مطلقي هذه الدعوات المشبوهة وإعتبار هذة التصريحات بمثابة إخبار”.

14 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل