منقارة: هل إستهداف الجيش اللبناني رد على ضبط باخرة سلاح الفتنة؟

14 مايو, 2012 - 3:44 مساءً

أشار رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي الشيخ هاشم منقارة في تصريح، الى أن “أمن طرابلس مسؤولية الجميع والمرحلة تحتاج إلى الحكمة والتبصر بعواقب الأمور”، مستنكراً “بعض التصرفات الشائنة والتي أدت إلى فوضى ورعب وشلل في المدينة، فطرابلس لم تعد تحتمل هذا العنف والتوتيرالمشبوه وأهلها قد ملوا هذه المغامرات المجنونة المؤدية لأحداث دامية ومؤسفة، وبدل إنماء هذه المدينة المحرومة يتم استدراجها حيناً بعد آخر لمعارك داخلية الخاسر فيها كل الطرابلسين والوطن أجمع”.

وشدد على “وجوب دعم الجيش اللبناني من كل الأطراف لإنجاز مهمته في حفظ الأمن، مشيراً إلى أن التفلت الأمني المستنكر والمؤسف الحاصل في طرابلس يندرج في خانة الفتنة الحقيقية التي دأبت بعض القوى المعروفة على خلقها عبر مسلسل التجييش والاستفزازات المتواصلة منذ أشهر وآخرها إطلاق العبارات الطائفية الخبيثة والتحريضية في شوارع طرابلس، رافضاً التعرض للجيش اللبناني وزجه بالزواريب الضيقة ومحاولة إلهائه عن دوره الوطني وإدخاله بحروب ومعارك فتنوية بغيضة”، متسائلاً “لماذا التعرض واستهداف الجيش ولماذا في هذا التوقيت المشبوه وهل هو رد على ضبط باخرة سلاح الفتنة القادمة إلى الشمال؟ ولماذا بعض الأطراف لا يعجبها قيام الأجهزة الأمنية بواجباتها”.

14 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل