“لقاء الجمعيات الإسلامية” استنكر استهداف الجيش من قبل مسلحين في طرابلس

14 مايو, 2012 - 6:01 مساءً

استنكر لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان، بعد اجتماعه الأسبوعي بمركزه في بيروت برئاسة المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي الشيخ عبد الناصر جبري، استهداف الجيش اللبناني والاعتداء عليه من قبل بعض الزمر المسلحة والخارجة على القانون في مدينة طرابلس والشمال.

واعتبر اللقاء “أنّ الجيش اللبناني هو ضمانة الأمن والاستقرار في البلاد وأنّ الاعتداء عليه هو اعتداء على كل لبنان بكافة طوائفه”.
وأسف اللقاء “لحالة الفوضى والذعر والخوف التي تعم مدينة طرابلس وكذلك عودة الظهور المسلح الكثيف وتجدد الاشتباكات بين جبل محسن والقبة وباب التبانة”. ولفت إلى وجود محاولات حثيثة لخطف المدينة وسلخها عن محيطها وتحويلها إلى بؤرة كبيرة مسلحة من قبل حزب وتيار المستقبل وبالتنسيق والتعاون مع بعض القوى السلفية التي تحاول إثبات وجودها وقوتها عبر استغلال قضية الموقوفين الإسلاميين في حين تسعى بعض القوى السياسية والإسلامية في المدينة حلّ هذه القضية بالطرق السلمية بعيداً عن استخدام العنف الذي يضر بقضيتهم ويسير بالبلاد نحو الهاوية والتهلكة كما هو حاصل الآن؟
وناشد اللقاء الرؤساء والمسؤولين السياسيين كافة التدخل السريع لوضع حد نهائي لهذا النزف وهذه المأساة الكارثية المستمرة منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وكذلك طالب اللقاء الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية المختصة الضرب بيد من حديد وملاحقة واعتقال ومحاسبة جميع المخلين بالأمن لأي جهة انتموا وخصوصاً بعد إعلان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وبالتوافق مع الأفرقاء كافة رفع الغطاء السياسي عن كل مسلح وكل مُخلٍّ بالأمن.

14 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل