الديمقراطي اللبناني: ما يجري في طرابلس محاولة لإعادة إنتاج الحرب الأهلية

14 مايو, 2012 - 6:06 مساءً

اعتبرت الهيئة التنفيذية في “الحزب الديمقراطي اللبناني” إن “الأحداث والتطورات الأمنية التي وقعت في مدينة الشمال طرابلس، هي أخطر مما يتصوّره البعض”، مشيرة الى انه “لا يجوز الاستثمار السياسي في القضايا الخطيرة التي تتعاطى معها الأجهزة الأمنية، خصوصاً مع ما يجري في منطقة الشمال”، لافتة الى إن “هذا الأمر الخطير الذي بدأت ملامحه بالظهور من خلال المظاهر المسلّحة في شوارع طرابلس يحتّم على جميع المسؤولين على اختلاف انتماءاتهم السياسية التعامل مع ما يجري في الشمال بمسؤولية وطنية عالية للحؤول دون الوقوع في الفتنة التي يُراد منها إعادة إنتاج الحرب الأهلية من جديد انطلاقاً من الشمال”.
ونوهت الهيئة في بيان “بدور الجيش والقوى الأمنية وخصوصاً جهاز الأمن العام في ملاحقة المسلّحين ومصادرة السلاح ومنع تهريبه والحرص على تثبيت الأمن والاستقرار في الشمال وفي كل لبنان”، داعية “الجميع  الى الوقوف بجانب الجيش والمؤسسات الأمنية من أجل تمكينها من القيام بمهامها الوطنية لقطع دابر الفتنة ومنع استباحة الأمن الوطني وبسط سلطة الدولة ورفع الغطاء عن المسلّحين والمتورّطين في إية أحداث أمنية”، لافتة الى ان “المديرية العامة للأمن العام كانت تقوم بدورها المسؤول في هذا الإطار لذلك يجب التنويه بعملها بدل محاولات التشكيك التي تضرّ بهيبة الدولة وبمصلحة الوطن”.

14 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل