بعد شريط فيديو اكد تورطها، “جبهة النصرة” تنفي علاقتها بتفجيري دمشق

15 مايو, 2012 - 5:24 مساءً
نفت جماعة “جبهة النصرة” احدى التنظيمات الموالية للقاعدة مسؤوليتها عن تفجيري القزاز في دمشق يوم الخميس الماضي ، واللذين اوقعا عشرات القتلى ومئات الجرحى.
وكانت شريط فيديو بث عبر الانترنت السبت الماضي، قيل انه صادر عنها، وقد أكد بأنها المسؤولة عن هذين التفجيرين، لكن الجماعة أعلنت اليوم الثلاثاء أنها ليست هي التي بثت الفيديو، وقالت إنها “ملفق، ومليء بالأخطاء”.
يشار ان التفجيرين أسفرا عن مقتل 55 شخصا وإصابة المئات، وكانت الجماعة قد أعلنت مسؤوليتها عن هجمات في السابق، من ضمنها التفجير الذي وقع في دمشق منتصف آذار وأسفر عن مقتل 27 شخصا، والعديد من المصابين.
من جهتها قالت وزارة الخارجية الروسية إنها تعتقد أن تنظيم القاعدة وراء هذين التفجيرين، في حين تتهم جماعات “المعارضة السورية” المدعومة من الخارج النظام السوري بتدبيرهما وإلقاء التهمة على المعارضة لتشويه سمعتها.
هذا وقد بث على شبكة الانترنت شريط فيديو لرجل تم التشويش على صوته لاخفاء هويته، لكن الفيديو لا يظهر صورا للمسلحين أثناء إعداد القنبلة وتجهيزها، ولم يكن هناك اعلان أن الهجومين كانا انتحاريين، وفي نهاية تسجيل الفيديو تظهر لقطات لتصاعد دخان اسود فوق دمشق يوم وقوع الانفجارين وكتب أن اللقطات صورها المجاهدون.
وجاء في الفيديو أن التفجيرين جاءا ردا على قصف قوات الأمن البلدات التي شاركت في الاحتجاجات ضد النظام السوري منذ 14 شهرا، وقال الرجل في تسجيل الفيديو أن جبهة النصرة “قامت بعملية عسكرية ضد اوكار النظام في دمشق لاستهداف فرعي فلسطين والدوريات الأمنيين ردا على استمرار هجمات النظام على احياء سكنية في ضواحي دمشق وادلب وحماة ودرعا وغيرها”.
15 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل