أزمة كلاب في سوريا!

13 مارس, 2017 - 6:08 مساءً المصدر: الجديد
أزمة كلاب في سوريا!

تعاني عدة محافظات سورية من انتشار الكلاب الشاردة التي باتت تشكل خطراً على المواطنين، مع ورود عدة أنباء عن حالات إصابة بداء الكلب جراء انتشار هذه الكلاب من جهة، وتقاعس المسؤولين في بعض المناطق من مكافحتها من جهة أخرى.

وتعتبر محافظة الحسكة من أكثر المحافظات تضرراً من انتشار الكلاب الشاردة، حيث سجلت حصيلة كبيرة لمواطنين تعرضوا لعضات من الكلاب الشاردة.

مدير صحة الحسكة الطبيب محمد رشاد خلف أشار إلى أن “نسبة المواطنين الذين تعرضوا لهجمات وعضات من الكلاب الشاردة ارتفع بنحو 10 %جراء عدم مكافحة هذه الظاهرة، وهي من مسؤولية البلدية”.
وأوضح مدير صحة الحسكة أن عدد المواطنين الذين تعرضوا لعضات كلاب تجاوز الـ 270 شخصاً شهرياً، وهو رقم كبير مقارنة بالمحافظات السورية الأخرى التي تسجل بين 40 و60 عضة.

بالإضافة إلى أزمة الكلاب الشاردة، تعاني وزارة الصحة السورية من مشكلة في تأمين المصل اللازم لمعالجة المصابين بداء الكلب في حال حدوثه، بسبب العقوبات المفروضة على سوريا والتي تمنعها من استيراد هذا المصل.
وفي حال إصابة أي مواطن بدا الكلب، ينبغي على المصاب السفر إلى لبنان لتلقي المصل والعلاج، علماً أنه باهظ الثمن. وتسعى وزارة الصحة إلى تأمين المصول اللازمة إلا أن عددها يبقى “أقل مما هو مطلوب”، وفق مصدر في الوزارة تحدث إلى موقع قناة “الجديد”.

وأمام أزمة انتشار الكلاب الشاردة، والمطالبة بمكافحتها من جهة، برزت إلى الواجهة أصوات من ناشطين اعتبروا طريقة مكافحة الكلاب “غير إنسانية”،  كون مكافحة الكلاب تعتمد على تسميمها أو قتلها بالرصاص.

وضجت محافظة طرطوس الشهر الماضي بأصوات معارض لمواطنين عبروا عن امتعاضهم من نشر البلدية بياناً تطالبهم فيه بعدم إخراج الكلاب المنزلية إلى الشوارع خلال فترة محددة بسبب نشر لحوم مسممة تهدف القضاء على الكلاب.

و تضاربت آراء المواطنين ومطالبهم حول طريقة مكافحة الكلاب رغم إجماعهم على ضرورة مكافحتها، ففي وقت طالب فيه البعض بقتل هذه الكلاب والتخلص منها، نظم آخرون حملات تدعو إلى جمع هذه الكلاب في مأوى خاص الأمر الذي يبعدها عن المواطنين ويحمي المواطنين من هجماتها.

يذكر أن سوريا سجلت العام الماضي 6500 حالة لمواطنين تعرضوا لعضات كلاب، علماً أن هذا الرقم هو ما تم توثيقه فقط في وزارة الصحة، الأمر الذي يجعل الرقم الحقيقي أكبر من هذا الرقم بكثير بسبب خروج عدة مناطق عن سيطرة الحكومة السورية، في وقت لا توجد فيه إحصاءات دقيقة عن عدد المواطنين الذين أصيبوا بداء الكلب جراء تعرضهم للعض من كلاب “مسعورة”.

المصدر: الجديد
13 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل