الجيش السوري يبدأ المرحلة الثانية من معركة القابون

14 مارس, 2017 - 2:50 مساءً المصدر: دمشق الآن
الجيش السوري يبدأ المرحلة الثانية من معركة القابون

 معارك عنيفة وغارات مكثفة واستهدافات مستمرة نام واستيقظ على صداها سكان العاصمة خلال الاسابيع الماضية، أصوات كثيرة تناسبت طردا مع حجم الإنجاز العسكري للجيش السوري بالسيطرة على كامل المزارع غرب أتستراد حرستا ومعظم مزارع برزة والقابون وحي تشرين بمساحة أجمالية تقدر بـ 7 كم مربع، ليبقي الجيش على بعض الجيوب في المزارع تعرف بالعلم العسكري بمناطق “المقتل” حيث يتم استدراج المسلحين إليها وقنصهم خارج تحصيناتهم.

وبحسب مصادر ميدانية عثر الجيش خلال اقتحام وتمشيط المزارع على عدة أنفاق تربط المزارع بحرستا تم تدميرها جميعا ،كما عثر على مشفى ميداني ومستودع للذخيرة ومصنع لقذائف الهاون وتم تفكيك مئات الألغام والعبوات بالاضافة الى مقتل وجرح العشرات من مسلحي تنظيم “جبهة النصرة”.

اختتم الجيش مرحلته الأولى في حرب المزارع بكفائة عالية، نتج عنها مقتل 2000 مسلح ينتمون الى “جبهة النصرة “ومن ينضوون تحت رايتهم، و تم عزل حي برزة عن بساتينه وعن حيي تشرين والقابون والسيطرة على طريق الامداد الاستراتيجي “الدرب الطويلة”، وتضييق للخناق حول المجموعات المسلحة لينكفؤو الى الكتل السكنية وحرمانهم من المناورة والهجوم عبر المزارع.

المرحلة الثانية: بدء الجيش منذ 3 أيام هجوم موسع على مواقع النصرة داخل الكتل السكنية واطراف المزارع من عدة جبهات، فقد اكد مصدر ميداني لدمشق الآن تقدم مشاة الجيش في الجهة الشمالية الشرقية لحي تشرين بأتجاه شارع الحافظ من محور مسبح البستان والسيطرة على مراكز أمنية للمسلحين وعدة كتل سكنية ومزارع تحصن بها مسلحي النصرة وتم ضبط شبكة أنفاق وخنادق تستخدم كطرق أخلاء وامداد ،وتحدث المصدر عن تقدم للجيش السوري بالمحور الشمالي الشرقي لحي القابون وفرض السيطرة على جوامع النعمان والقاسم والحسين و معظم كتل البناء المحيطة بعد معارك عنيفة مع مسلحي التنظيم.

وقد نفى مصدر ميداني آخر خبر تقدم للمسلحين في مزارع برزة الذي روجت له مواقع معارضة واكد افشال الجيش لمحاولة تسلل عبر الخنادق وقتل 4 مسلحين وجرح أخرين.

تستمر العملية العسكرية بمرحلتها الثانية بمعارك عنيفة داخل الكتل السكنية واطراف المزارع، التي لوحظ تغيب سلاح الجو عنها، ليعلو صوت المدفع ونهيم الفيل اللذان لن يتوقفا حتى تحرير أخر شبر من الأحياء الشمالية الشرقية للعاصمة أو بتسوية ما يختارها المسلحون كما فعلوا دائما.

المصدر: دمشق الآن
14 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل