نقابة المحامين تدين تفجير قصر العدل ونزار السكيف يكشف مدلولية التفجير

15 مارس, 2017 - 7:02 مساءً المصدر: وكالات+المنار
نقابة المحامين تدين تفجير قصر العدل ونزار السكيف يكشف مدلولية التفجير

أصدرت نقابة المحامين في سوريا بيانا أدانت فيه التفجيرات الارهابية التي استهدفت القصر العدلي ظهر اليوم في العاصمة دمشق وارتقى على اثرها عدد من المدنيين بينهم محامين وقضاة  ومراجعين مدنيين  للقصر العدلي

وفي سياق متصل أكد نقيب المحامين السوريين  نزار السكيف  أن لهذه التفجيرات وتحديداً داخل حرم القصر العدلي وفي هذا اليوم تحديداً رمزية خاصة، متزامنة مع ذكرى انطلاق الحرب الكونية على سورية، يوم اعلان نتائج مباحثات أستنة.

وأضاف “في اليوم الذي تنقضي فيه السنوات الست من الحرب على سورية، بكل أبعادها الوحشية واللاإنسانية، يريد الإرهاب أن يؤكد أنه موجود”.
وقال سكيف “إن هذا الإرهاب المدعوم من قبل الدول الداعمة للإرهاب، وعلى رأسها منظومة دول الخليج التي تدعي حرصها على العروبة، هي في الواقع تشن أبشع حروبها على العروبة والدول الممانعة والمقاومة للفكر الصهيوني.

وبحسب تصريح نقيب الصحيين لموقع قناة المنار، فإن اختيار قصر العدل في العاصمة السورية له دلالته و رمزيته، خاصة بعد تراكمات الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري، وقوى المقاومة الداعمة له في كل الساحات على امتداد الجغرافيا السورية، والانتصارات التي يراكمها العقل السياسي السوري، انطلاقاً من إعلان مباحثات أستنة بغياب الفصائل الإرهابية، أو في غيرها من المحافل الدولية.

حيث اعتبر النقيب أن التفجير في قصر العدل يهدف منه الإرهاب إلى قتل مفاهيم العدالة، ومحاولة إرساء مفهوم أن لا عدالة إلا للإرهاب،

بينما يؤكد سكيف أن “هذا المكان هو للعدالة، والعدالة سِمة إلهية، يمثلها على الأرض بشر يملكون من القيم ما يملكون ويؤمنون بمفاهيم العدالة ومفاهيم الحق، فهذا المكان لن يكون إلا محراب عدالة ومحراب حقوق حتى وإن ارتقى محامون في صفوف الشهداء إلى جانب اخوانهم المواطنين أصحاب القضايا”.
وتحدث باسم جميع المحامين السوريين أن هذا التفجير لن يزيدهم إلا إيماناً بالعدالة وبالقضية السورية وسيستمر صمود السوريين حتى النصر، مؤكداً تلازم الانتصار في جميع القطاعات لمواجهة الإرهاب، ومواجهة هذه الحرب الكونية على البلاد.

المصدر: وكالات+المنار
15 مارس, 2017

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل