تركيا تصعّد خلافاتها الدبلوماسية مع دول الاتحاد الاوروبي

15 مارس, 2017 - 10:20 مساءً المصدر: وكالات
تركيا تصعّد خلافاتها الدبلوماسية مع دول الاتحاد الاوروبي

في تصعيد جديد للخلاف الدبلوماسي مع دول الاتحاد الأوروبي، أوقفت تركيا بعض أوجه التعاون مع “دول شركاء” لحلف شمال الأطلسي، شملت التدريبات العسكرية وأعمال أخرى. بحسب ما قاله مسؤولون وبعض المصادر اليوم لـ”رويترز”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من تركيا، لكن مصادر قالت إنها أوقفت برنامج الحلف لعام 2017 للتعاون مع الدول غير الأعضاء بما في ذلك الأنشطة السياسية والمشروعات المدنية والتدريب العسكري.

وتعتبر تركيا اليوم غاضبة من عدة دول أوروبية لمنعها من تنظيم تجمعات سياسية لحشد التأييد لتعديلات دستورية يجري الاستفتاء عليها يوم 16 نيسان/ أبريل وتمنح الرئيس رجب طيب إردوغان صلاحيات رئاسية أوسع.

وشبه إردوغان ألمانيا وهولندا بالفاشيين والنازيين لكن بوصفها عضوين في حلف شمال الأطلسي فإن تركيا لا تستطيع عرقلة التعاون معهما.

وقال مسؤول في الحلف إن ما فعلته تركيا يستهدف النمسا وهي ليست عضواً في الحلف لكنها دولة مشاركة.

وأضاف المسؤول “نشعر بالأسف تجاه الموقف الحالي وما له من تأثير على كل برامجنا للتعاون مع الشركاء… نعول على حليفتنا تركيا وعلى شريكتنا النمسا لحل خلافهما الثنائي سريعاً.”

وقادت النمسا العام الماضي دعوات كي يوقف الاتحاد الأوروبي مفاوضات انضمام تركيا إليه.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع النمساوية: إن المهام الحالية لم تتأثر لكن قد تحدث مشكلات على المدى الطويل. مشيراً إلى أن “المشكلة سياسية، ونأمل أن يهدأ الوضع بعد الاستفتاء.”

ويحتمل أن يؤثر الإجراء التركي على كل الدول الشريكة لحلف شمال الأطلسي وعددها 22 دولة ومن بينها السويد وجورجيا وبعض منها يشارك بقوات في مهام الحلف في أماكن مثل أفغانستان وكوسوفو.

المصدر: وكالات
15 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل