بالصور الصادمة: الإعلام السوري يوقف فاضح “التعفيش” ويترك أصحاب “السيلفي والأشلاء خلفي”

16 مارس, 2017 - 11:27 صباحًا المصدر: خاص-الحدث نيوز
بالصور الصادمة: الإعلام السوري يوقف فاضح “التعفيش” ويترك أصحاب “السيلفي والأشلاء خلفي”

تعم حالة من الفوضى قرارت وزارة الإعلام السورية مؤخراً، والتي انشغلت بقضاياها الداخلية (موضوع الفائض) عن واجباتها المصيرية في ظل ماتعانيه سوريا من ويلات وحروب، آخر القرارات الغريبة التي أطلقتها وزارة الإعلام السورية هو إيقاف الإعلامي رضا الباشا مراسل قناة الميادين في مدينة حلب عن العمل بشكل تام في سوريا.

وأثار القرار السابق سخط نشطاء موالون للدولة السورية الذين عبروا عن رفضهم للقرار معلنين التضامن مع الإعلامي الذي يشهد له أهالي حلب بقدرته على إيصال أصواتهم والحديث بشفافية عن قضاياهم.

ودون أي توضيح قام وزير الإعلام السوري رامز ترجمان بإصدار قرار بمنع الباشا من العمل في سوريا لأسباب تتعلق بـ “المعايير الإعلامية”.

يذكر أن “الباشا” قام بفضح مافيات التعفيش في حلب عبر مقالاته في موقع “الميادين نت”، كذلك عبر صفحته الشخصية في فيس بوك، حيث ربط النشطاء قرار إيقافه عن العمل بتناوله لموضوعات حساسة كـ “التعفيش”.

بالمقابل ثارت ثائرة نشطاء موالون للدولة السورية على بعض الإعلاميين السوريين في تغطيتهم لتفجيرات دمشق التي استهدفت منطقة الربوة ودار العدل في العاصمة السورية، حيث ظهر الإعلامي “نبراس مجركش” وهو مراسل قناة سما السورية الخاصة، بصورة “سيلفي” والدماء تمتلأ من خلفه على إثر التفجير الإرهابي.

بينما أظهرت صورة أخرى “مايك” قناة الإخبارية السورية وخلفها أشلاء بشرية، ما أثار امتعاض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين رأوا في الصورتين إهانة كبيرة لا تغتفر.

وقارن نشطاء آخرون بين قرار توقيف الإعلامي “رضا الباشا” وبين الصور السابقة، مؤكدين أن قرار الإيقاف يجب أن يشمل ملتقطي وناشري تلك الصور وليس إعلامياً متمكناً مثل رضا الباشا.

المصدر-خاص الحدث نيوز

المصدر: خاص-الحدث نيوز
16 مارس, 2017

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل