“لجان التنسيق المحلية” السورية تهدّد بالانسحاب من “المجلس الوطني السوري”

17 مايو, 2012 - 3:11 مساءً

هددت لجان التنسيق المحلية السورية في بيان صدر اليوم الخميس، بالانسحاب من ما يسمى “المجلس الوطني السوري”، وذلك احتجاجا على “الاستئثار بالقرار” داخل المجلس.

ويأتي هذا التهديد بعد يومين من إعادة انتخاب برهان غليون رئيسا للمجلس الوطني. وقد أثار بقاؤه على رأس المجلس منذ إنشائه في أكتوبر/تشرين الأول 2011، انتقادات كثيرة، خاصة وان آلية عمل المجلس تنص على رئاسة دورية لمدة 3 أشهر.

وجاء في بيان لجان التنسيق: “بعد قرارنا الامتناع عن المشاركة في أعمال المجلس خلال الشهرين الأخيرين وآخرها اجتماع الأمانة العامة في روما (الذي تم خلاله انتخاب غليون) نجد في استمرار تدهور أوضاع المجلس دافعا لخطوات أخرى قد تبدأ بالتجميد وتنتهي بالانسحاب في حال لم تتم مراجعة الأخطاء ومعالجة المطالب التي نراها ضرورية لإصلاح المجلس”.

وأضافت: “لم نشهد في الشهور الماضية سوى عجز سياسي لدى المجلس الوطني”، مشيرة إلى “غياب تام للتوافق بين رؤية المجلس ورؤية الحراك الثوري”. كما أكدت على وجود “تهميش” لمعظم الأعضاء الممثلين للحراك وأعضاء الهيئة العامة للمجلس.

المصدر: وكالة “فرانس برس”

17 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل