إنتهاء فصول ثأر آل جعفر والجيش

18 مارس, 2017 - 3:32 مساءً الكاتب: خاص المصدر: الحدث نيوز
إنتهاء فصول ثأر آل جعفر والجيش

اقيمت في بلدة القصر قضاء الهرمل مصالحة بين آل جعفر وسلمان حضرتها فعاليات اجتماعية دينية وحزبية.

وجاءت المصالحة على خلفية مقتل الشاب هادي جعفر على حاجز للجيش اللبناني في ايلول الماضي، حيث اتهمت العائلة افراداً من مخابرات الجيش بالوقوف خلف عملية القتل التي قال آل جعفر انها “مقصودة” وكان من نتيجتها ان اقدام عناصر من العائلة لاحقاً على التربص وقتل العسكري في الجيش علي القاق بسوريا. واليوم وضعت الازمة اوزاها بعد المصالحة مع آل سلمان التي وجهت إلى جندي من أحد ابنائها اتهامات بالعلاقة في ما جرى على ذلك الحاجز.

وام دارة الحاج محمد جحفر (والد هادي) حشود غفيرة من وجهاء آل السلمان فضلاً عن رجال دين وسياسة حيث ان المصالحة اتت بعد وسطات عديدة اثمرت عن حقن الدماء اخيراً.

وكانت قيادة الجيش قد عبرت يومها عن اسفها للحادثة موعزةً إلى الجهات المختصة فتح تحقيق بما حصل ترافق ذلك مع زيارة قام بها قائد منطقة البقاع في مخابرات الجيش العميد علي عواركة إلى منزل آل هادي جعفر في محاولة لدرء ما حصل لكن لاحقاً وجهت اتهامات بالتقصير في التحقيقات ومحاولة تهريب الجندي الذي اطلق النار وسرعان ما تدهورت الامور ووصلت حد سفك الدماء وهو ما اغضب قيادة الجيش التي امرت بملاحقة المسؤولين عن ذلك وسوقهم إلى العدالة.

الكاتب: خاص المصدر: الحدث نيوز
18 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل