هل نحن على قاب قوسين من الحرب الاهلية في لبنان ؟؟!!

17 مايو, 2012 - 9:10 مساءً

من إشتباكات طرابلس

بقلم الزميلة سمية التكجي 

نحن اللبنانيون من خبرنا الحرب الأهلية بجميع وجوهها، يحق لنا أكثر من غيرنا ان تجيب عن هذا السؤال.

اللبناني يسأل نفسه لماذا نحن منقسمين على المواطنة لسنا متفقين، على قبول الاخر لسنا متفقين، على الصديق والعدو لسنا متفقين، على المقاومة ايضاً وايضاً.. لسنا متفقين !!.

اصحاب الرأي والباحثون يعزون الامر إلى أننا دولة حديثة الاستقلال، والبعض الاخر، إلى الموزاييك اللبناني المتعدّد والمتنوع، وايضاً هناك من يرده إلى طريقة حصولنا على الاستقلال الذي أعطي لنا، ولم نأخذه نحن، لكي يكون مدخلاً لرياح خارجية تميل بالبلاد حسب اهوائها.

ولكننا هنا نطرح السؤال المهم الا وهو دور الاحزاب، فقد ولدت هذه الاحزاب منذ الاستقلال. فماذا كان دورها، هل عزّزت الوحدة الوطنية، ام لعبت دوراً في حالة الانقسام؟؟.

إن للحروب الأهلية مؤشرات تدل عليها، وإذا امعنّا النظر فيما حولنا الآن، نرى هذه المؤشرات تصل برأسها.

1. عندما تكثر أعمال العنف في ظل دولة قائمة وتقع الضحايا والخسائر المادية، ولا يكون هناك دور للقضاء والعدالة ان تسوق الجناة وتحاسبهم، ويقتصر الامر على إحصاء الضحايا البشرية والمادية، فهذا مؤشر للحرب الأهلية.

لأن الطرف الاخر المتضرر سيلجأ بقوة ثانية تدعمه ليأخذ حقة، ويمكن لهذه القوة اي المساندة ان تستغل مظلوميته لمآرب أخرى تحققها على مساحة الانقسام.

2. المؤشر الثاني هو ان الاجواء السياسية سواء منها المحلية او الاقليمية مليئة بالفيروسات إذا صح التعبير، وجسمنا السياسي مريض بفعل الانقسام، الجسم المريض تتمكن منه الفيروسات، ام الجسم المعافى فيقاتلها ويدفعها خارجاً وهذه النظرية هي لمالك بن نبي المفكر الجزائري.

فنرى مثلاً على سبيل المثال كيف بقى الفرنسيون في الجزائر لمدة 130 عام بينما لم تبقى النازية في فرنسا سوى لبضعة اشهر!!

ولعل ما يحدث في طرابلس تحت مسمّيات شتى، وظهور السلاح بطريقة نافرة تدل على الاستعداد والتأهب، والخلاف على دور الجيش، تلك المؤسسة ظلت عصّية على الانقسام بفضل ايادي شريفة كانت تقودها وحالت دون ذلك، تصب في نفس السياق.

لمن له آذان تسمع أن صوت الفتنة يدوي ويعلو على صوت العقل والساحات تتحضر.. فحذر ايها اللبناني وراوح مكانك فلن تخطو خطوة إلى الامام بهدف الانفراج ولا تخطو خطوة إلى الوراء فحامة الانفجار.

17 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل