حزب الاتحاد: احداث الشمال مقدمة لحلم أميركي بإنشاء قاعدة عسكرية ضخمة

18 مايو, 2012 - 12:08 مساءً

اشار المكتب السياسي لحزب “الاتحاد” اجتماعه الدوري برئاسة رئيسه الوزير السابق عبد الرحيم مراد، الى “أن ما تشهده طرابلس والشمال من أحداث تأتي في سياق ما يحضر لساحتنا الوطنية من محاولة تأجيج الاضطرابات والفتن في سياق محاصرة الإنجازات الوطنية ومنع لبنان من التعافي والسير في إصلاح وطني للنظام السياسي وتحويل لبنان إلى بؤرة متوترة تساند ما يجري من استهداف لسوريا ودورها العربي المقاوم”، ورأت “إن هذا الاضطراب الذي تشهده طرابلس هو مرتع لفريق واحد يعتدي على مؤسسة الجيش ويستفذ الآخرين في إطار حلقة من حلقات مسلسل أميركي طويل من إخراج مساعد وزيرة الخارجية الاميركية جيفري فيلتمان للعودة إلى حلم أميركي قديم بإنشاء قاعدة عسكرية ضخمة في الشمال والذي رفض منذ أكثر من عشرين عاما، ويعتقد الأميركيون بأن الوقت قد حان لإعادة إحيائه والعمل على تنفيذه من خلال منطقة عازلة تكون مدخلا لقاعدة أميركية دائمة في لبنان.
ودعا الاتحاد أهالي الشمال إلى “اليقظة من محاولة جعل منطقتهم بؤرة لتنفيذ مخطط يستهدف تاريخهم الوطني والقومي ويجعلها منطقة مستباحة”، محذرا بأن “سلاح الأزقة لا يمكن أن يتساوى مع سلاح المقاومة الموجه نحو الكيان الصهيوني الغاصب”. ودعا القوى الأمنية إلى “بسط سلطتها وعدم التهاون مع المخلين بالأمن حفاظا على أمن الوطن برمته لأن تلك الأحداث إذا ما تم التهاون معها فستكون كبقعة الزيت”، وطالب الجميع “بتحمل مسؤولياتهم تجاه ما يجري إنقاذا للشمال وللبنان”.

18 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل